06:41 GMT06 يوليو/ تموز 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    شهدت العاصمة الفرنسية، باريس، خروقات لقواعد التباعد الاجتماعي وارتداء الكمامات، على نطاق واسع، خلال الاحتفالات بمهرجان عيد الموسيقى السنوي.

    وذكرت وسائل إعلام فرنسية أن آلاف المحتفلين تجاهلوا القواعد الاحترازية التي تفرضها السلطات، لاحتواء تفشي فيروس كورونا في البلاد.

    ورقص المحتفلون، حتى ساعات الصباح الأولى، احتفالا بأول حدث كبير تشهده البلاد منذ رفع قيود الإغلاق.

    ​ورغم أن التجمعات التي تضم أكثر من 10 أشخاص ما زالت محظورة في البلاد، احتشد الآلاف في شوارع منطقتي سانت مارتان، وماريه، في باريس، الأحد، للرقص والغناء مع الفرق الموسيقية ومنسقي الاسطوانات، بحسب وكالة "فرانس برس".

    ونقلت الوكالة عن أحد الأطباء البارزين في مستشفى "بيتيه-سالبيتريير" في باريس، حيث يخضع العديد من المصابين بمرض كوفيد-19 للعلاج، انتقاده الحاد لقرار السلطات إقامة المهرجان.

    وقال الدكتور جيلبير ديري إن ما شهدته البلاد "لا يمت بصلة للرفع التدريجي لإجراءات العزل العام".

    انظر أيضا:

    فرنسا... في انتظار مباشرة الكشف الفوري عن كورونا عبر فحص لعاب الفم منتصف يونيو
    إصابات "كورونا" في فرنسا تتجاوز 160 ألفا
    الكلمات الدلالية:
    فيروس كورونا, فرنسا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook