07:07 GMT07 يوليو/ تموز 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 23
    تابعنا عبر

    قال رئيس منظمة الحج الإيرانية علي رضا رشيديان، إن بلاده تقدمت بمقترح يتضمن تغطية كل مراحل الحج، وأعلنت استعدادها للتعاون وتبادل الرأي مع المملكة العربية السعودية.

    وقال رشيديان في تصريح له اليوم الاثنين إنه "نحن بصفة دولة مسلمة كنا نعتبر أنفسنا مسؤولين في ضوء تفشي فيروس كورونا لتقديم مقترحات لوزارة الحج السعودية للارتقاء بمجالات السلامة والأمان للحجاج" وفقا لوكالة "فارس". 

    ومع ذلك فإن إيران لم تتلق حتى الآن أي رد من الجانب السعودي عما إذا كان الحج سيقام هذا العام أم لا، إلا التزام الصبر وانتظار الإعلان قريبا، بحسب المسؤول الإيراني.

    وأضاف رشيديان أن "عتابا وانتقادا أساسيا موجها اليوم للمسؤولين السعوديين، لأنه في قضية مهمة كالحج وهو واجب شرعي، لم يستبينوا الآراء لعقد اجتماع ودعوة مندوبي مختلف الدول للبحث حول سبل إقامة مراسم الحج في الظروف الراهنة مع التزام الاعتبارات الخاصة المتعلقة بسلامة وأمن وهدوء الحجاج لتحديد مصير هذا الواجب الشرعي سريعا".

    لكنه أشار إلى احتمال إقامة الحج، بناء على التعليمات الصادرة أخيرا من إدارة شؤون الحرمين في مكة والمدينة، التي تحدد كيفية الطواف وأبواب الدخول والخروج.

    وكان رئيس بعثة الحج الإيرانية، سيد عبد الفتاح نواب، قال في حوار إذاعي نشرته وكالة "فارس"، إن "إيران لم تتلق جوابا من السعودية لحد الآن على رسالتين بعثتهما بشأن إقامة مناسك الحج لهذا العام"، مشيرا إلى استعداد إيران لأداء مناسك الحج.

    ولفت رئيس بعثة الحج الإيرانية إلى "إرسال رسالتين إلى السعودية حول إقامة فريضة الحج"، قائلا: "خلال هذه الفترة أرسلت إيران رسالتين إلى السعودية، للتعاون في أداء فريضة الحج إذا لزم الأمر، لم نتلق ردا حتى الآن على هاتين الرسالتين، لكننا نأمل أن تتخذ السعودية القرار النهائي قريبا، وأن يعرف الحجاج تكليفهم، وبدورنا سنخطط أيضا ونتخذ الإجراءات بناء على الطريقة التي تعلن بها السعودية".

    انظر أيضا:

    مسؤول: السعودية "تدرس إلغاء الحج" لأول مرة منذ تأسيس المملكة
    مصر... كشف مصير أموال حاجزي حج السياحة حال إلغاء موسم العام الجاري
    الجيش اليمني: قتلى من الحوثيين بغارات جوية للتحالف على حجة
    الكلمات الدلالية:
    السعودية, الحج, إيران
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook