05:13 GMT08 يوليو/ تموز 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    ملأ المشيعون كنيسة إبنيزر المعمدانية، يوم الاثنين، لإلقاء نظرة الوداع على الأمريكي الأسود ريشارد بروكس الذي لقي حتفه برصاص شرطة أتلاتنا خارج مطعم قبل عشرة أيام.

    وذكرت رويترز أن المشاركين في مراسم التأبين وضعوا كمامات عملا بتعليمات الكنيسة، وارتدى بعضهم قمصان عليها شعار حركة "حياة السود مهمة"، ومروا واحدا تلو الآخر بنعش بروكس المفتوح لتوديعه الوداع الأخير.

    وبدأ المشاركون في المراسم الاصطفاف قبل ثلاث ساعات من بدايتها، وقال العديد منهم إنهم لا يعرفون بروكس الذي كان يبلغ من العمر 27 عاما، لكن مقتله مس وترا لديهم وأكد على مخاوفهم من التعامل مع الشرطة.

    وقالت تريشيا هيل (45 عاما) لرويترز بينما كانت تنتظر دخول الكنيسة "لا أعرفهم، لكني أشعر بغصة من أجلهم".

    وأضافت هيل، وهي سوداء وكانت ترتدي قميصا عليه عبارة "لا أستطيع التنفس"، وهي آخر كلمات فلويد قبل أن يلفظ أنفاسه الأخيرة، "عندما شاهدت ذلك في الأخبار، قلت لنفسي هذا واحد آخر، رجل أسود آخر قتلته الشرطة".

    وزاد مقتل بروكس يوم 12 يونيو/ حزيران من حالة السخط والغضب من الوحشية والعنصرية في أسلوب عمل الشرطة الأمريكية، وهي حالة تعتمل منذ مقتل الأمريكي الأسود أيضا جورج فلويد خلال احتجاز الشرطة له في منيابوليس يوم 25 مايو/ أيار.

    ووصل الجثمان على عربة سوداء عليها لافتة تحمل صورة بروكس وعبارة "قتل في أتلاتنا، جورجيا 2020"، ومن المقرر تشييع جثمان بروكس غدا الثلاثاء.

    انظر أيضا:

    إيران تعلن لأول مرة عن التقاط صور حساسة ودقيقة من سوريا وإسرائيل وأمريكا
    جيمس جيفري: أمريكا لا تريد من الأسد "التنحي" وإنما تغيير السلوك
    بايدن: أمريكا لا تتحمل 8 سنوات من حكم ترامب
    تهديدات بفرض عقوبات على الأردن... لماذا تصعد أمريكا في هذا التوقيت أزمة تسليم التميمي
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook