04:05 GMT06 يوليو/ تموز 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 42
    تابعنا عبر

    اتهم الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، سلفه باراك أوباما بـ"الخيانة العظمى"، لتعرض حملته الانتخابية للمراقبة في عام 2016.

    تصريحات الرئيس الأمريكي جاءت في مقابلة مع شبكة "سي بي إن" نيوز، قائلا: "هذه خيانة عظمى، وقد قلت ذلك في السابق، فقد تجسسوا على حملتنا، واستمعوا وتنصتوا على حملتنا، وقد قلت ذلك في السابق، وقد ثبت ما قلته".

    يذكر بأن ترامب كان قد تحدث أكثر من مرة عن مراقبة حملته الانتخابية في 2016، كما تم فتح تحقيق من قبل مكتب التحقيقات الفيدرالي في 2016- 2017، في عهد الرئيس الديمقراطي أوباما.

    وأطلقوا على العملية تسمية "إعصار تبادل النيران"، حيث كانوا يسعون للبحث إن كان هناك مرشح رئاسي يتواطأ مع السلطات الروسية للفوز بالانتخابات.

    وفي وقت لاحق، تم التحقيق بالأمر عن طريق المدعي الخاص المستقل روبرت مولر، والذي توصل في ربيع عام 2019 إلى استنتاج، مفاده أنه لا يوجد دليل على مثل هذه المؤامرة.

    ونفت روسيا وترامب بشكل قاطع هذه المزاعم، واعتبرها الرئيس الأمريكي بأن لها دوافع سياسية.

    انظر أيضا:

    بوتين مازحا: تدخلنا في الانتخابات الأمريكية المقبلة "أمر مرجح للغاية"
    قاضية أمريكية تقبل طلب لجنة بمجلس النواب للاطلاع على أجزاء حجبت بتقرير مولر
    روسيا مستعدة لتقديم ضمانات لأمريكا بعدم التدخل في شؤونها وواشنطن ترفض التعامل بالمثل
    الكلمات الدلالية:
    انتخابات, الخيانة العظمى, أوباما, ترامب, أمريكا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook