23:42 GMT06 يوليو/ تموز 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 20
    تابعنا عبر

    ذكرت مصادر مطلعة أن العشرات من الجمهوريين، مسؤولين سابقين في الأمن القومي الأمريكي، يعملون على تشكيل مجموعة ستقدم الدعم للمرشح الديمقراطي للرئاسة جو بايدن، وذلك في إشارة أخرى إلى أن الرئيس دونالد ترامب أبعد بعض الأعضاء في حزبه.

    ووفقا لوكالة "رويترز" فإن المصادر أكدت أن المجموعة ستؤيد بايدن علنا خلال الأسابيع المقبلة، ويخطط أعضاؤها لإطلاق حملة لصالح نائب الرئيس السابق الذي يواجه ترامب في انتخابات 3 نوفمبر/ تشرين الثاني المقبل.

    وأضافت المصادر أن الخطة تضم ما لا يقل عن 24 مسؤولا خدموا تحت قيادة الرؤساء الجمهوريين السابقين رونالد ريغان وجورج بوش الأب وجورج بوش الابن، كما يجري الحديث مع عشرات آخرين للانضمام.

    وقالت المصادر إن المجموعة ستدفع بأن استمرار ترامب أربعة أعوام أخرى في الرئاسة سيعرض الأمن القومي للولايات المتحدة للخطر، وأنه ينبغي للجمهوريين أن ينظروا لبايدن على أنه خيار أفضل رغم الخلافات السياسية.

    وقال أحد المشاركين في المجموعة بشرط عدم الإفصاح عن اسمه "يقيم ترامب علاقات صداقة مع دكتاتوريين، إنه خطر حقيقي".

    وخلال الأسابيع الأخيرة أثار ترامب، الذي لم يواجه معارضة تذكر من أعضاء حزبه لترشحه لفترة ثانية، انتقادات حادة من العديد من القادة العسكريين المتقاعدين والأعضاء السابقين في إدارته. وجاء الانتقاد بسبب دعواته إلى رد عسكري على الاحتجاجات التي تشهدها المدن الأمريكية ضد العنصرية ووحشية الشرطة وأسلوب تعامل إدارته مع أزمة وباء كورونا.

    انظر أيضا:

    بايدن يهاجم ترامب مع تجاوز إصابات كورونا في أمريكا مليوني حالة
    ترامب: بايدن أضعف من هيلاري وسأخسر الانتخابات في حالة واحدة فقط
    الكلمات الدلالية:
    أمريكا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook