11:07 GMT26 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 50
    تابعنا عبر

    قال البرلمان الفرنسي، اليوم الأربعاء، إن الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، سيقود الحرب في ليبيا إلى الجنون.

    وذكر البرلمان الفرنسي، في تصريحات خاصة لقناة العربية، إن مصر وفرنسا لن تقبلا نقض تركيا لتعهداتها في برلين، مشيرا إلى أن مأساة ليبيا تتجاوز حدودها والوضع قد يخرج عن السيطرة.

    وأضاف "نعلم أن مصر لن تقبل بالوضع الحالي في ليبيا".

    كان الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، قد أكد، في تصريحات خلال زيارة للمنطقة العسكرية الغربية بمحافظة مرسى مطروح، غربي البلاد السبت الماضي، أن "التدخلات الأجنبية في ليبيا أسهمت في بناء ملاذات آمنة للعنف والإرهاب"، وشدد على أن "أي تدخل مباشر للدولة المصرية باتت تتوفر له الشرعية الدولية". كما اعتبر أن تجاوز قوات الوفاق أو ما وصفها بالمليشيات منطقتي سرت والجفرة "خط أحمر" لمصر.

    ورفضت حكومة الوفاق الوطني الليبية، في بيان، يوم الأحد، تصريحات الرئيس المصري معتبرة أنها بمثابة "عمل عدائي وإعلان حرب".

    يأتي ذلك عقب التطورات التي شهدها الوضع في ليبيا مؤخرا وبعد تصريح صادر عن الناطق باسم الرئاسة بتركيا، الداعم الرئيسي لقوات حكومة الوفاق الوطني الليبية، ربط التوصل لوقف دائم لإطلاق النار في ليبيا بانسحاب قوات الجيش الوطني الليبي الذي يقوده المشير خليفة حفتر من مدينة سرت الاستراتيجية، والعودة إلى خطوط عام 2015، والذي وقع فيه اتفاق الصخيرات الذي تشكلت بموجبه حكومة الوفاق.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook