11:06 GMT26 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قال مسؤول في وزارة الوحدة في كوريا الجنوبية، اليوم الخميس، إن قرار زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ-أون الأخير بتعليق خطط العمل العسكري ضد كوريا الجنوبية هو علامة إيجابية.

    وحسب وكالة الأنباء الكورية الجنوبية "يونهاب" أعرب المسؤول عن أمله في أن يكون القرار بمثابة نقطة انطلاق لتخفيف التوتر وتحسين العلاقات عبر الحدود.

    وعقد كيم جونغ-أون اجتماعا تمهيديا للجنة العسكرية المركزية لحزب "العمال" الحاكم يوم أمس الثلاثاء وقرر إلغاء خطط العمل العسكري التي اتخذتها كوريا الشمالية ضد كوريا الجنوبية في غضب بسبب إرسال منشورات مناهضة لبيونغ يانغ عبر الحدود.

    جاءت هذه الخطوة بمثابة مفاجأة بالنظر إلى أن بيونغ يانغ حذرت من أنها ستتخذ سلسلة من الخطوات الانتقامية، بما في ذلك العمل العسكري ضد الجنوب بشأن قضية المنشورات، مما أثار تساؤلات حول أسباب تغير الموقف، كما تقول الوكالة.

    وقال المسؤول في الوزارة للصحفيين شريطة عدم الكشف عن اسمه "تحرك كوريا الشمالية لتعليق خطط العمل العسكري في مثل هذه النقطة الحرجة، هو سلوك إيجابي. يمكن اعتبار هذا التغيير بداية لإشارة إيجابية."

    وأضاف "نأمل أن تتمكن الكوريتان من تحسين علاقاتهما ومناقشة القضايا ذات الاهتمام المشترك من خلال الحوار."

    انظر أيضا:

    رئيس كوريا الجنوبية يدعو الشمال إلى السلام محذرا من أن الحرب لم تنته بعد
    شعب كوريا الجنوبية يتوقع الاعتراف ببلاده كشريك متساو مع أمريكا
    تصريحات يابانية رسمية تثير شكوكا جديدة بشأن صحة زعيم كوريا الشمالية
    الكلمات الدلالية:
    زعيم كوريا الشمالية, كوريا الشمالية, كوريا الجنوبية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook