13:47 GMT06 يوليو/ تموز 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    خلافات سد النهضة (106)
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أكد الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، اليوم الخميس، أن الحوار بين مصر والسودان وإثيوبيا، هو السبيل الوحيد لتجاوز أزمة سد النهضة.

    وبحسب صحيفة "اليوم السابع"، قال غوتيريش، إن المشاورات الثلاثية بشأن سد النهضة لا تزال تمضي وتحظى بدعم الأمم المتحدة، لافتًا إلى أنه سيناقش الملف مع رئيس الوزراء السوداني، عبد الله حمدوك.

    من جانبها، نقلت وكالة "الأناضول" عن مصادر مطلعة قولها، إن مجلس الأمن الدولي، يعقد يوم الاثنين المقبل، جلسة خاصة حول أزمة سد النهضة، وإنه تم الاتفاق على عقد الجلسة بين وفدي الولايات المتحدة وفرنسا لدى المجلس.

    وأَضافت أن روزماري ديكارلو، وكيلة الأمين العام للأمم المتحدة، ستقدم إحاطة إلى أعضاء المجلس تعكس وجهة نظره حول طرق حل الأزمة بشكل مقبول لكل الأطراف، وبما يحقق مصالح الشعوب في التنمية.

    وقالت المصادر، إنه من المتوقع مشاركة مندوبي مصر وإثيوبيا والسودان لدى الأمم المتحدة في فعاليات هذه الجلسة.

    وتقدمت مصر بطلب إلى مجلس الأمن الدولي حول سد النهضة الأثيوبي، قبل أيام، تدعوه فيه للتدخل من أجل تأكيد أهمية مواصلة الدول الثلاث مصر وإثيوبيا والسودان التفاوض بحسن نية.

    وتقول مصر إنها ترغب في التوصل إلى حل عادل ومتوازن لقضية سد النهضة الإثيوبي، وعدم اتخاذ أية إجراءات أحادية قد يكون من شأنها التأثير على فرص التوصل إلى اتفاق.

    وقد استند خطاب مصر إلى مجلس الأمن إلى المادة 35 من ميثاق الأمم المتحدة التي تجيز للدول الأعضاء أن تنبه المجلس إلى أية أزمة من شأنها أن تهدد الأمن والسلم الدوليين.

    الموضوع:
    خلافات سد النهضة (106)

    انظر أيضا:

    السودان لمجلس الأمن: سد النهضة يهدد حياة ملايين البشر ويعرض سد الروصيرص للخطر
    بعد "هجوم مصري شديد"... إثيوبيا تعلن عن خطوة عالمية بشأن سد النهضة
    الكشف عن بنود مشروع قرار محتمل من مجلس الأمن بشأن أزمة سد النهضة
    الكلمات الدلالية:
    مجلس الأمن, الأمم المتحدة, سد النهضة
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook