00:50 GMT07 يوليو/ تموز 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 30
    تابعنا عبر

    يعتزم الأمين العام لحلف الناتو ينس ستولتنبرغ ووزير الدفاع الأمريكي مارك إسبر، مناقشة "رد مشترك على الصواريخ الروسية" خلال اجتماع في بروكسل.

    وقال ستولتنبرغ قبيل اللقاء، "نعمل معا من أجل إيجاد استجابة متوازنة للصواريخ الروسية الجديدة، والتي نعتبرها عاملا خطيرا ومزعزعا للاستقرار".

    وأضاف "نرحب بالمفاوضات بين روسيا والولايات المتحدة بشأن الحد من الأسلحة، بالإضافة إلى أننا نتفق على أن الصين، كقوة متنامية، يجب أن تشارك أيضا في عملية الحد من الأسلحة".

    وتتردد بشكل دوري تصريحات السياسيين الغربيين حول "التهديد الروسي".

    وأكدت موسكو أكثر من مرة على أن "روسيا لن تهاجم أبدا أيا من دول الناتو".

    ووفقا وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، فإن حلف الناتو يدرك جيدا أن موسكو لا تملك خططا لمهاجمة أحد، ولكنهم يتخذون من ذلك ذرائع لوضع مزيد من المعدات والقوات بالقرب من الحدود الروسية.

    يذكر أن المشاورات الروسية الأمريكية حول الاستقرار الاستراتيجي عقدت في فيينا خلال يومي 22 و23 حزيران/ يونيو الحالي.

    وناقش الجانبان تمديد معاهدة الحد من الأسلحة الاستراتيجية (ستارت-3)، التي أبرمت في عام 2010 وتنتهي مدة سريانها في فبراير 2021.

    ويأتي ذلك للحفاظ على الاستقرار في ظل إنتهاء سريان معاهدة الحد من الصواريخ المتوسطة وقصيرة المدى.

    انظر أيضا:

    موقف الأمين العام للناتو بشأن محادثات الأسلحة النووية بين الولايات المتحدة وروسيا
    الناتو: روسيا يجب أن تنخرط في اتفاقيات الحد من الأسلحة النووية ولا نريد حربا باردة معها
    محلل أمريكي يدعي أن روسيا تخشى هجوما محتملا من الناتو لهذه الأسباب
    وزراء دفاع "الناتو" يتفقون على حزمة إجراءات حيال توسيع روسيا لترسانتها الصاروخية
    الكلمات الدلالية:
    أخبار العالم, صواريخ, البنتاغون, الناتو, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook