19:19 GMT28 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    تسبب تفشي فيروس كورونا مجددا في بلدة ساحلية إيطالية بمواجهات غاضبة بين مهاجرين وسكان البلدة.

    وأشارت وكالة "رويترز" إلى أن إيطاليا نشرت جنودا لاستعادة النظام في بلدة ساحلية قرب نابولي بعد تفشي فيروس كورونا في مجمع سكني شغله بالمخالفة للقانون مئات العمال المهاجرين مما تسبب في مواجهات غاضبة بينهم وبين السكان.

    وأعلنت السلطات أمس الخميس أن الفحوص أثبتت إصابة أكثر من 40 شخصا بـ "كوفيد 19" يعيشون في مباني المجمع المهجورة في بلدة موندراجوني التي تبعد 45 كيلومترا عن نابولي.

    وحذرت السلطات من أن البلدة كلها يمكن أن تخضع للحجر الصحي إذا تبين أن التفشي واسع النطاق.

    وتم تطويق المباني السكنية لمنع انتشار الإصابات، وصورت لقطات بثها تلفزيون (آر.أيه.آي) الرسمي، ما حدث أمس الخميس.

    وأظهرت اللقطات مجموعة من سكان المجمع يخالفون الأوامر ويشاركون في مسيرة في شوارع البلدة احتجاجا على ما يقولون إنها تفرقة عنصرية.

    وكثيرون ممن يعيشون في المجمع السكني عمال موسميون بلغاريون يعملون بجمع الفاكهة في الحقول المحيطة بالبلدة.

    وهتف السكان الإيطاليون في الشوارع "موندراجوني لنا"، وتجمعوا خارج المنطقة الخاضعة للطوق وحدث تبادل للسباب بين الجانبين، بحسب ما أظهرته اللقطات.

    انظر أيضا:

    سائق سيارات "فورمولا 1" المخضرم في حالة خطيرة ومستقرة بعد حادث سير في إيطاليا
    إيطاليا تعلن بدء التدفقات السياحة الأوربية إليها
    إيطاليا تسجل أقل حصيلة إصابات بكورونا منذ فبراير
    صدمة... بؤرة جديدة لكورونا في إيطاليا بعد تراجع الإصابات
    الكلمات الدلالية:
    مواجهات, المهاجرين, مهاجرين, فيروس كورونا, الحكومة الإيطالية, إيطاليا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook