14:15 GMT08 يوليو/ تموز 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 11
    تابعنا عبر

    أدانت محكمة دنماركية، مواطنا نرويجيا بالتجسس لصالح جهاز مخابرات إيراني، والتواطؤ في مؤامرة لاغتيال شخصية إيرانية معارضة في الدنمارك.

    ووفقا لوكالة "رويترز" فإن محكمة روسكيلد الجزئية، أكدت في بيان، أن المتهم النرويجي، راقب لعدة أيام في شهر سبتمبر/أيلول من 2018، منزل معارض إيراني مقيم في الدنمارك، والتقط صورًا للمنزل وللشوارع والطرق المحيطة به.

    وأضافت: "خلصت المحكمة إلى حدوث جمع للمعلومات وإرسالها لشخص يعمل لصالح جهاز مخابرات إيراني، ليستخدمها ذلك الجهاز في التخطيط لقتل المعارض المنفي".

    هذا وألقي القبض على النرويجي، وعمره 40 عامًا، وهو من أصل إيراني، في أكتوبر /تشرين أول 2018 في عملية كبرى نفذتها الشرطة، وأغلقت خلالها البلاد حدودها الدولية، فيما لم تفصح المحكمة عن اسمه.

    وبشكل منفصل وجهت الشرطة الدنماركية تهما لثلاثة أعضاء في حركة، من بينهم زعيمها، بالتجسس لصالح أجهزة المخابرات السعودية ودعم وتمويل الإرهاب في إيران.

    انظر أيضا:

    كوشنر: معارضة إيران تُقرّب بين العرب وإسرائيل
    إيران ترد على معارضة أمريكا حصولها على قرض من صندوق النقد الدولي
    الكلمات الدلالية:
    إيران, التجسس, إدانة, محكمة, الدنمارك
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook