20:28 GMT05 يوليو/ تموز 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    مخطط ضم أجزاء من الضفة الغربية إلى إسرائيل (26)
    0 21
    تابعنا عبر

    أعلن وزير الدفاع الإسرائيلي بيني غانتس، اليوم السبت، استعداده للتوجه إلى رام الله لمناقشة مسألة الضم التي ينوي رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو البدء بها مطلع يوليو/ تموز المقبل.

    وقال غانتس، إن "الذين يلامون هم في الغالب فلسطينيون يرفضون ويحصنون أنفسهم في مواقعهم. إذا طلبوا مفاوضات جادة سأكون هناك صباح غد في رام الله وأناقش ذلك معهم"، وذلك حسب إذاعة "كان" الإسرائيلية.

    من جهته، رد المسؤول عن الاتصال بإسرائيل في السلطة الفلسطينية، حسين الشيخ، على غانتس، قائلا: إن "تحقيق السلام مع إسرائيل يتطلب إنهاء الاحتلال وليس مخططات للضم بغرض تكريس الاحتلال".

    وأضاف الشيخ أن "من يتحدث عن استعداده لزيارة رام الله والتفاوض، عليه أولا أن يفكر بإنهاء الاحتلال، لا أن يحشد جيشه للضم وتكريس احتلاله"، متابعا: "عليه أن يؤمن بالشرعية الدولية لا شرعية القوة وفرض سياسة الابرتهايد على شعب أخر، وعليه أن يطبق اتفاقيات وقعت لا أن يدير الظهر لها".

    ​يشار إلى أن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، قد أعلن أكثر من مرة، أن حكومته ستضم 30% من مساحة الضفة الغربية، مطلع شهر يوليو/ تموز المقبل، فيما أعلنت القيادة الفلسطينية، في التاسع عشر من مايو/ أيار الماضي، أن منظمة التحرير ودولة فلسطين في حل من جميع الاتفاقات والتفاهمات مع الحكومتين، الأمريكية والإسرائيلية.

    الموضوع:
    مخطط ضم أجزاء من الضفة الغربية إلى إسرائيل (26)

    انظر أيضا:

    بلجيكا تهدد إسرائيل بعقوبات... هل تنجح الدبلوماسية الفلسطينية في تشكيل جبهة دولية رافضة للضم؟
    رغم مداولات داخلية فاشلة… وفد أمريكي في إسرائيل لبحث خرائط الضم
    غانتس: هناك تحركات سياسية من شأنها تغيير معالم المنطقة
    في مفاجأة إسرائيلية… غانتس يخرج عن صمته ويعلن موقفه النهائي من خطة "الضم"
    "كتائب القسام": المقاومة تعتبر قرار الضم "إعلان حرب" ولن تقف مكتوفة الأيدي
    الكلمات الدلالية:
    بيني غانتس, نتنياهو, إسرائيل, فلسطين
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook