02:06 GMT05 يوليو/ تموز 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قالت المحللة السياسية الفرنسية فابيولا بدوي، اليوم السبت، إن فرنسا هي الأكثر توافقا مع الرؤية الروسية في الملف الليبي، لقناعة باريس أن موسكو قادرة على الدفع باتجاه الحل السياسي في هذا البلد الذي يمزقه الحرب منذ سنوات.

    وأوضحت بدوي في حديثها لـ"راديو سبوتنيك"، أن "فرنسا تراهن على أن ليبيا لا بد أن يكون بها حكومة قوية ورئاسة قوية، تحظى برضا كامل يمكنها من قيادة ليبيا إلى الأفضل، وذلك لأهمية الملف الليبي لفرنسا فيما يخص الهجرة واللاجئين والإرهاب".

    وأضافت أن "فرنسا هي الأكثر توافقا مع النظرة الروسية في الملف الليبي وكل ما تحتاج إليه ليبيا في الراهن".

    وأشارت إلى أن "باريس ترى أن روسيا لاعب قوي في الملف الليبي وقادرة على الدفع باتجاه حل سياسي، على الرغم من أنه ما يزال هناك مسافة بين ما تتطلع إليه فرنسا وروسيا وما يحدث في الوقت الحاضر".

    وأكدت أن "أوروبا قادرة على بلورة موقف موحد حول ليبيا بعيد عن التباين في الآراء والتعاطي مع تلك الأزمة، وهو ما بشرت به نتيجة القمة الألمانية الفرنسية الإيطالية الأخيرة".

    ودعا الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، ونظيره الفرنسي، إيمانويل ماكرون، خلال اجتماعهما الافتراضي، أمس الجمعة، إلى وقف عاجل لإطلاق النار في ليبيا واستئناف الحوار لحل الأزمة في البلاد.

    وأفاد الكرملين، في بيان عقب الاجتماع، بأن بوتين وماكرون، "أعربا عن قلقهما المشترك من استمرار الأعمال القتالية في ليبيا"، كما دعا الرئيسان إلى "توحيد الجهود الدولية الرامية إلى تسوية الأزمة عبر الطرق السياسية الدبلوماسية".

    انظر أيضا:

    ماكرون يرد على دعوة بوتين لزيارة روسيا
    بوتين وماكرون يدعوان أطراف النزاع في ليبيا لوقف الأعمال القتالية
    ماكرون وبوتين يبحثان عدة قضايا من بينها ليبيا
    الكرملين: بوتين يدعو ماكرون إلى زيارة روسيا
    الكلمات الدلالية:
    أخبار العالم العربي, الأزمة الليبية, حل سياسي, ليبيا, روسيا, فرنسا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook