15:21 GMT16 يوليو/ تموز 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قالت مصادر مطلعة لوكالة "رويترز" إن من المقرر أن يبدأ طيارون وأطقم اختبار من إدارة الطيران الاتحادية في الولايات المتحدة وشركة بوينغ، يوم الاثنين، حملة تستمر ثلاثة أيام لاختبار الطائرة 737 ماكس.

    ويمثل هذا الاختبار لحظة فارقة في أسوأ أزمة شهدتها شركة بوينغ على الإطلاق والتي تفاقمت بعد أن تسببت جائحة كوفيد-19 في ركود صناعة الطيران والطلب على الطائرات.

    وكان قرار منع طائرات 737 ماكس الرائجة من الطيران في مارس/ آذار 2019 بعد مقتل 346 شخصا في سقوط طائرتين في إثيوبيا وإندونيسيا قد أدى إلى رفع دعاوى قضائية وإلى تحقيقات في الكونغرس ووزارة العدل الأمريكية وقطع مصدر دخل رئيسيا لشركة بوينغ.

    وقال مصدر إن طاقم الاختبار سينطلق، بعد اجتماع توجيهي يستمر عدة ساعات، بطائرة 737 ماكس 7 مزودة بأجهزة الاختبار من مهبط بوينج بالقرب من سياتل.

    وسينفذ الطاقم سيناريوهات مرسومة مسبقا أثناء التحليق مثل الدوران بزاوية حادة والقيام بعدة مناورات أكثر صعوبة في مسار يتركز في الأساس فوق ولاية واشنطن.

    وقال مصدر إن خطة الاختبار التي تنفذ على ثلاثة أيام قد تشمل الهبوط ثم الإقلاع مباشرة عقب ملامسة العجلات للأرض مع تعديل خطة الطيران وتوقيتاتها وفقا لحالة الطقس وعوامل أخرى.

    وقالت المصادر إن الطيارين سيتعمدون استخدام النسخة المعدلة من البرنامج الذي قيل إنه السبب في سقوط الطائرتين.

    وأخرجت هيئات طيران في جميع أنحاء العالم أساطيل بوينغ 737 ماكس من الخدمة، بينما أوقفت الشركة الأمريكية المصنعة للطائرات تسليم طلبيات بآلاف الطائرات من طراز كان من المفترض أن يصبح العمود الفقري لمستقبل الصناعة.

    انظر أيضا:

    بوينغ تسعى لاقتراض 10 مليارات دولار أو أكثر وسط أزمة 737 ماكس
    شركة "بوينغ" الأمريكية تتكبد خسارة ضخمة وتضطر لتسريح العمالة
    بوينغ تستأنف إنتاج طائرات "737 ماكس"
    شركة "بوينغ" الأمريكية للطيران تتكبد أكبر خسائرها منذ 1997
    الكلمات الدلالية:
    بوينغ, الولايات المتحدة
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook