14:58 GMT05 يوليو/ تموز 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 50
    تابعنا عبر

    حذرت وزارة الخارجية الإيرانية، اليوم الاثنين، "الدول الغربية من التبعات التي سوف تترتب على استمرار الحظر التسليحي ضد الجمهورية الإسلامية".

    وقال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية، عباس موسوي، في مؤتمره الصحفي الأسبوعي: "استمرار الحظر التسليحي ضد إيران ستترتب عليه تبعات تتحملها الدول الغربية جميعها"، مهددا بأن "إيران لا تمزح مع أحد بشأن قدراتها الدفاعية سواء في ظل الحظر التسليحي أو دونه".

    وأضاف موسوي: "لدينا 3 سيناريوهات للرد على تمديد الحظر التسلحي إذا ما تم وستنفذ هذه السيناريوهات في وقتها وبناء على ما سيتخذ من قرارات حيال الأمر"، مشددا على أن بلاده تعتقد أن الخطوة الأمريكية بشأن تقديم مشروع قرار لمجلس الأمن بشأن الاتفاق النووي لن يكون لها أي نتيجة.

    وذكر متحدث الخارجية الإيرانية، أن "وزير الخارجية محمد جواد ظريف سيشارك في اجتماع يوم غد في مجلس الأمن حول تطبيق القرار 2231".

    وكان قائد الحرس الثوري الإيراني، اللواء حسين سلامي، قد أكد يوم السبت الماضي، أن تمديد حظر التسلح المفروض من الأمم المتحدة على طهران لن يؤثر على القدرات الدفاعية العسكرية لطهران، مشيرا إلى أن الحظر أتاح لطهران تطوير قدراتها العسكرية الدفاعية داخليا.

    يشار إلى أنه بحسب القرار 2231 الصادر عن مجلس الأمن الدولي بعد توقيع الاتفاق النووي عام 2015، سيكون مسموحا لإيران بدءا من أكتوبر المقبل بيع وشراء الأسلحة التقليدية، وبناء على هذا القرار لم يكن الحظر مفروضا على إيران في شراء وبيع الأسلحة، بل مشروطا أيضا بالحصول على إذن من مجلس الأمن الدولي.

    انظر أيضا:

    إيران ترد على احتمالية تمديد حظر التسلح المفروض عليها وتهاجم وكالة الطاقة الذرية
    واشنطن وموسكو يبحثان معاهدات الحد من التسلح ودور إيران في سوريا
    نائب عراقي لـ"سبوتنيك" : العراق يقصد إيران وروسيا والصين للتسلح
    لافروف: الاتفاق مع إيران لن يؤدي إلى سباق تسلح في الشرق الأوسط
    ترامب: إيران تمول وتسلح وتدرب الميليشيات التي تنشر الدمار والفوضى
    قطر تتحدث عن سباق التسلح في المنطقة وتوجه دعوة إلى الخليج بشأن إيران
    الكلمات الدلالية:
    الاتفاق النووي الإيراني, حظر التسليح, أمريكا, إيران
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook