13:00 GMT13 يوليو/ تموز 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 04
    تابعنا عبر

    حظر المجلس الوطني لوسائل الإعلام الإلكترونية في لاتفيا توزيع سبع قنوات لمجموعة RT على أساس العقوبات الشخصية، التي فرضها الاتحاد الأوروبي ضد دميتري كيسليوف.

    ريغا - سبوتنيك. ونشر المجلس الوطني لوسائل الإعلام الإلكترونية، في تغريدة على حسابه الرسمي في موقع "تويتر"، اليوم الثلاثاء،  قرار حظر قنوات مجموعة RT في لاتفيا على أساس العقوبات الشخصية التي فرضها الاتحاد الأوروبي ضد دميتري كيسليوف، جاء فيه: "بعد تلقي معلومات تفيد بأن القناة RT الأكثر تأثيرًا (Rossia Today) تخضع للسيطرة الفعلية لـ دميتري كيسليوف، والذي يخضع بدوره لعقوبات الاتحاد الأوروبي، قرر المجلس الوطني لوسائل الإعلام الإلكترونية حظر توزيع سبعة برامج لمجموعة RT في لاتفيا. سنحث الهيئات التنظيمية الإعلامية الأخرى في الاتحاد الأوروبي على أن تفعل نفس الشيء".

    وبشأن القنوات السبع، التي سيتم حظرها: RT ، RT HD ، RT العربية ، RT الإسبانية ، RT Documentary HD ، RT Documentary ، RT TV.

    سيكون القرار ساريًا من لحظة التبني حتى اللحظة التي يتم فيها استبعاد دميتري كيسليوف من قائمة عقوبات الاتحاد الأوروبي.

    الجدير بالذكر أن الصحفي الروسي والمذيع التلفزيوني هو المدير العام لوكالة الأنباء الروسية "روسيا سيغودنيا"، التي لا تنتمي إليها RT، فكيف تم ربط المجلس الوطني لوسائل الإعلام الإلكترونية في لاتفيا، كيسليوف بهذه القناة، والذي يبقى غير واضح.

    يذكر أن قناة "آر تي" هي قناة تلفزيونية روسية على مدار الساعة تم إنشاؤها عام 2005 للبث في الخارج. وتبث باللغات الإنجليزية والعربية والإسبانية والفرنسية.

    كما كتب موقع "سبوتنيك لاتفيا" بالفعل، هذا بعيد عن أول مظهر للتمييز ضد وسائل الإعلام الروسية في دول البلطيق، فمنذ 1 يناير/كانون الثاني، حظرت إستونيا بالفعل عمل مكتب التحرير لـ"سبوتنيك" في تالين، مما هدد الموظفين بالملاحقة الجنائية. في لاتفيا، يتم أيضًا الضغط على موظفي "سبوتنيك" ليس فقط في شكل "محادثات" مع ممثلي الخدمات الخاصة، ولكن أيضًا من خلال حظر غير رسمي لفتح حسابات مصرفية لهم.

    انظر أيضا:

    روسيا تحتفل اليوم بعيد النصر العظيم على النازية
    روسيا تحتفل باليوم العالمي للغة الروسية
    الكلمات الدلالية:
    دميتري كيسيلوف, روسيا اليوم, قناة, حظر, لاتفيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook