20:39 GMT09 أغسطس/ أب 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 20
    تابعنا عبر

    عاقبت محكمة في باريس، اليوم الجمعة فرنسيا اعتنق الإسلام وسافر إلى الخارج للقتال مع تنظيم "داعش" الإرهابي بالسجن 30 عاما في أول محاكمة فرنسية ناجحة لإسلامي متشدد عن جرائم ارتُكبت في سوريا.

    وألقي القبض على تايلر فيلوس (30 عاما) في تركيا منذ خمسة أعوام عندما كان يستعد للسفر جوا إلى براج، بحسب "رويترز". 

    وقال المدعون للمحكمة إنه أراد أن يقود المسلحين والمفجرين الانتحاريين الذين هاجموا باريس في نوفمبر تشرين الثاني عام 2015 لكن المدعين لم يتمكنوا من إثبات ذلك.

    ونفى تايلر الذي اعتنق الإسلام وهو في سن 21 عاما أي صلة له بهجمات 13 نوفمبر/ تشرين الثاني عام 2015 لكنه اعترف لأول مرة بأنه غادر ميدان القتال في سوريا "ليموت والسلاح في يديه".

    انظر أيضا:

    فرنسا تعيد 10 أطفال من أبناء "داعش" من مخيمات بشمال شرقي سوريا
    فرنسا تنفي علاقة التحالف الدولي ضد "داعش" بمقتل سليماني
    وزير خارجية فرنسا يتوجه للعراق لمناقشة إنشاء جهاز دولي لمحاكمة عناصر "داعش"
    فرنسا تستقبل 27 عائلة إيزيدية ممن وقعوا ضحايا لتنظيم "داعش"
    الكلمات الدلالية:
    داعش, فرنسا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook