23:21 GMT27 سبتمبر/ أيلول 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    تحطم الطائرة الأوكرانية في طهران (97)
    168
    تابعنا عبر

    كشفت وسائل إعلام أجنبية، أمس الجمعه، أسرارا جديدة بشأن ملف إسقاط طائرة الركاب الأوكرانية في إيران.

    وأفادت وكالة الأنباء الكندية "سي بي سي"، بأنه "تم الحصول على ملف صوتي مؤخرا، يوضح أن كبار المسؤولين الإيرانيين سمحوا لطائرات الركاب بالتحليق، حتى لا يتم الكشف عن خطة الهجوم على القاعدة الأمريكية في العراق خلال الأنشطة العسكرية المكثفة، مما أدى إلى إطلاق النار على طائرة الرکاب الأوکرانية".

    وقالت الوكالة إنه "تم الحصول على ملف صوتي مدته 91 دقيقة من محادثة بين أحد أفراد أسر ضحايا الطائرة الأوكرانية ورئيس لجنة دراسة الحوادث بمنظمة الطيران المدني الإيرانية، حسن رضائي فر، تمت في 7 مار/ آذار الماضي، يكشف تفاصيل صادمة عن إسقاط الطائرة الأوكرانية ورد فعل إيران عليها.

    وأضافت أن "هذا الملف الصوتي في حوزة السلطات الكندية الآن، مضيفة أنه "بعد 24 ساعة من إرسال "سي بي سي" بريدا إلكترونيا إلى حسن رضائي فر، تسأله عن الملف الصوتي، وردت تقارير تفيد بأنه قد تم عزله من الإشراف على التحقيق في حادث رحلة الخطوط الجوية الدولية الأوكرانية 752".

    وكانت إيران قد أعلنت، في البداية، أن تحطم الطائرة في ضواحي طهران حدث نتيجة خلل فني قبل أن تتراجع، وتعترف بإسقاط الطائرة بصاروخ من دفاعات الحرس الثوري أثناء التأهب العسكري بعد إطلاق إيران صواريخ على قاعدتين عراقيتين تضم القواعد الأمريكية، ردا على مقتل القيادي في الحرس الثوري قاسم سليماني، وأسفرت الحادثة عن مقتل جميع الركاب البالغ عددهم 176 أغلبهم من الإيرانيين.

    الموضوع:
    تحطم الطائرة الأوكرانية في طهران (97)

    انظر أيضا:

    إيران تستعين بخبراء فرنسيين لفك شفرة الصندوقين الأسودين للطائرة الأوكرانية المنكوبة
    الخارجية الإيرانية: أبلغنا كندا أننا سنرسل الصندوق الأسود للطائرة الأوكرانية إلى فرنسا خلال أيام
    كندا ترحب بخطوة إيران في إرسال الصندوق الأسود للطائرة أوكرانية إلى فرنسا
    إيران توجه طلبا إلى فرنسا بشأن الصندوقين الأسودين للطائرة​ الأوكرانية المنكوبة
    إيران تعلن اعتقال 6 أشخاص حتى الآن في إطار ملف "الطائرة الأوكرانية"
    الكلمات الدلالية:
    أوكرانيا, إيران, سقوط طائرة
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook