06:11 GMT10 أغسطس/ أب 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 50
    تابعنا عبر

    قال وزير الري المصري، محمد عبدالعاطي، مساء أمس الجمعة، إن "مصر تتخذ احتياطاتها وستتخذ مزيدا من الإجراءات لمواجهة سيناريو انهيار سد النهضة الإثيوبي"، مشيرا إلى أن "لدى القاهرة مخاوف وقلقا تجاه سلامة السد وطريقة بنائه".

    وأضاف عبدالعاطي، في مداخلة تلفزيونية على قناة "إم بي سي": "تطرقنا في الاجتماع الوزاري لمسألة سلامة السد، وكان هناك تركيز من الجانب الإثيوبي على هذه النقطة، خوفا على سلامة السدود السودانية".

    وأكد وزر الري المصري أن بلاده "ستتخذ جميع الاحتياطات بما يتعلق باحتمال انهيار سد النهضة ومدى تأثير ذلك على السد العالي والمنشآت المائية الأخرى"، مبديا قلقه حيال فرضية انهيار السد، بأن الجانب الإثيوبي لم يقدم أي تقارير أو مستند تترجم تصريحاتهم ببناء السد بطريقة آمنة.

    وتابع :"مصر أكدت خلال الاجتماع أنها ستأخذ احتياطاتها، حيث ستتخذ مصر إجراءات لتأمين السد العالي، والمنشآت المائية، معقبا: "عشان لو حصل انهيار للسد نقدر نتعامل".

    كما أبدى عبدالعاطي يأسه حيال المفاوضات التي أعلن عن استئنافها بوساطة أفريقية أمس الجمعة، بسبب ما أسماه "تعنت الجانب الإثيوبي"، قائلا "لهجة إثيوبيا في المفاوضات لم تتغير، وهم مصممون على وجهة نظرهم أنهم قدموا الكثير ومصر لم تقدم شيئا".

    وعقد وزراء الري في كل من مصر وإثيوبيا والسودان مفاوضات حول ملف سد النهضة خلال اجتماع عقد، أمس الجمعة، حيث استمرت الخلافات الجوهرية على المستويين الفني والقانوني. وبحسب بيان صادر عن وزارة الري المصرية، فقد تم استئناف الاجتماعات الوزارية الثلاثية لوزراء المياه من الدول الثلاث مصر والسودان وإثيوبيا بخصوص اتفاق ملء وتشغيل سد النهضة.

    انظر أيضا:

    مصر: الخلافات الجوهرية حول سد النهضة قائمة رغم استئناف المفاوضات
    حرب "الكأس الفارغة"... معركة إثيوبية مصرية تشتعل بسبب سد النهضة... صور وفيديو
    وزير الري السوداني: استئناف المفاوضات حول سد النهضة الإثيوبي خلال أيام قليلة
    ما حقيقة الوساطة السعودية بين مصر وإثيوبيا لحل أزمة سد النهضة؟
    "تعلموا التشارك"... خريطة الخروج من أزمة سد النهضة
    الكلمات الدلالية:
    إثيوبيا, السودان, مصر, سد النهضة
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook