02:18 GMT25 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 01
    تابعنا عبر

    تستعد باريس هذا الأسبوع، لإقامة أسبوع موضة افتراضي ليكون الأول من نوعه وذلك في ظل انتشار أزمة جائحة كورونا.

    ووفقا لوكالة "رويترز" سينفذ كبار المصممين عروض أزيائهم عبر الإنترنت في محاولة للحفاظ على اهتمام الزبائن، كما سيعرض مصممون كبار في عالم الموضة مثل كريستيان ديور وفالنتينو تصاميمهما من خلال جدول منظم لمقاطع الفيديو في الفترة من 6 إلى  8 يوليو/ تموزالجاري.

    وقال مصمم الأزياء ستيفان رولون: "سأفتقد الجمهور وسأفتقد أصدقائي".

    لكن كريستوف جوس، وهو مصمم أزياء فرنسي آخر، قال إنه استمتع بالقدرة على تسليط الضوء على التفاصيل الدقيقة لتصاميمه بصورة مختلفة خلال تصوير الفيديو للعروض وسيفكر في إعادة الكرة.

    وأضاف: "كنت مترددا في أول الأمر وفكرت فيما يمكنني تقديمه خلال أسبوع موضة افتراضي".

    وأشار إلى أن التوقف هذه المرة قد يكون له بعض الآثار الجانبية الإيجابية رغم الضرر الاقتصادي، بما في ذلك الإلهام بأفكار جديدة لإقامة أسبوع الموضة في المستقبل بشكل أكثر صداقة للبيئة ودون أن يتسبب في ازدحام شديد أو الكثير من النفايات.

    ومن جانبه كشف مالك شركة سيارات الليموزين جيوم كونان، التي تقوم بنقل الضيوف بين عروض الأزياء خلال أسبوع الموضة في باريس عن شعوره بوطأة غياب أسبوع الموضة بفعالياته المعتادة الأوسع نطاقا، وقال: "إقامة أسبوع الموضة افتراضيا أثر على عملنا بشكل بالغ لأنه لن يكون هناك زبائن ننقلهم في سياراتنا".

    وبحسب الوكالة، وسيعود عرض الأزياء على الممشى أمام الجمهور إلى جدول الأعمال في باريس بحلول سبتمبر / أيلول القادم.

    يذكر أن أسابيع الموضة العديدة في باريس تضيف نحو 1.2 مليار يورو (أي ما يعادل 1.35 مليار دولار) إلى الاقتصاد المحلي سنويا.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook