13:22 GMT26 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    ترك أحد سكان مدينة ليك إلسينور الأمريكية بولاية كاليفورنيا، رسالة تحذيرية، على "فيسبوك"، قبل وفاته بفيروس كورونا المستجد، بيوم واحد.

    ووفقا لشبكة "سي إن إن" الأمريكية، عبر توماس ماسياس البالغ من العمر 51 عاما بعد إثبات إصابته بالفيروس التاجي، عن خوفه وأسفه.

    وذهب توماس ماسياس الذي كان يعاني من مرض السكري، إلى حفل شواء الشهر الماضي. وبعد فترة وجيزة من الحفلة، بدأ يشعر بأعراض المرض.

    ونقل الموقع نص الرسالة التي كتبها: "هذه ليست مزحة. إذا خرجت ارتدي قناعا وحافظ على مسافة اجتماعية. لا تكن أحمق مثلي".
    وتابع: "أتمنى من الله أن أكون قادرا على البقاء على قيد الحياة"، وفي اليوم التالي، توفي من مضاعفات الإصابة بفيروس كورونا المستجد، المسبب لمرض "كوفيد – 19".

    وأوضح شقيق زوجته جوستافو لوبيز، إنه قبل الشواء كان بالكاد يخرج. لكنه كان اجتماعيا بشكل لا يصدق وكان يشعر بالعزلة، وقرر زيارة أصدقائه عندما رفعت الدولة بعض القيود، على حد قوله.

    وبحسب شبكة "سي إن إن" فإن الرجل شعر بإصابته بالفیروس قبل حضور الحفلة، لكنه لم يكن یشعر بالأعراض لذلك اعتقد أنه لن ینقل العدوى لشخص آخر.

    وأوضح لوبيز أن حوالي 12 شخصا حضروا الحفلة وأظهرت تحاليل اختبارهم بإصابتهم بالمرض.

    يذكر أن ماسياس أجرى اختبارا للكشف عن فيروس كورونا في 15 يونيو/ حزيران، وحصل على نتيجة إيجابية في 18 يونيو وتوفي في 21 يونيو.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook