02:09 GMT23 يناير/ كانون الثاني 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

     شبه البابا فرنسيس مراكز احتجاز المهاجرين في ليبيا بمعسكرات الاعتقال، مشيرا إلى أن ما يصل إلى العالم ليس سوى صورة مخففة للحياة التي تشبه الجحيم هناك.

    أدلى البابا بهذه التصريحات في عظة خلال قداس بمناسبة الذكرى السابعة لرحلة قام بها إلى جزيرة لامبيدوسا الإيطالية، نقطة الوصول لكثير من المهاجرين الذين يقطعون الرحلة الخطرة من شمال أفريقيا، بحسب وكالة "رويترز".

    وكان قد دعا في السابق إلى إغلاق المراكز في ليبيا.

    وخرج البابا عن نص كلمته المعدة مسبقا فأعاد إلى الأذهان موقفا لمترجم كان يترجم محادثته مع مهاجر قبل سبع سنوات، ونقل إليه نسخة "منقحة" مما كان المهاجر يقوله بالفعل.

    وقال البابا، الذي شغلت مسألة الدفاع عن المهاجرين جزءا كبيرا من ولايته منذ تولي البابوية قبل سبع سنوات، "هذا ما يحدث اليوم في ليبيا. فهم يقدمون لنا نسخة منقحة".

    وأضاف "نعم، تدور حرب (في ليبيا)، ونحن نعلم قبحها، ولكن لا يمكن تخيل الجحيم الذي يعيش فيه الناس هناك" مستخدما اختصارا يشير إلى معسكرات الاعتقال في اللغة الألمانية.

    وتقول الأمم المتحدة إن آلاف اللاجئين والمهاجرين محتجزون في حوالي 20 مركز احتجاز رسميا في ليبيا، بعضها خاضع لسيطرة جماعات مسلحة، إضافة إلى عدد غير معلوم في مراكز ذات أوضاع بائسة يديرها مهربون.

    انظر أيضا:

    البابا فرنسيس يعمد "المهاجر البطل" في عيد القيامة
    البابا يدعو إلى الحرص على سلامة المهاجرين وكرامتهم
    رحلة البابا إلى مالطا في مايو تسلط الضوء على محنة المهاجرين
    الكلمات الدلالية:
    المهاجرين, ليبيا, البابا فرنسيس
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook