19:56 GMT26 يناير/ كانون الثاني 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 14
    تابعنا عبر

    كشف المتحدث باسم الرئاسة التركية، إبراهيم قالن، اليوم الخميس، سبب "تواجد بلاده في ليبيا"، مؤكدا أن بلاده "تدعم الحكومة الشرعية في ليبيا بموجب اتفاق التعاون العسكري المبرم بين أنقرة وطرابلس في ديسمبر/ كانون الأول الماضي".

    وأوضح قالن، في حوار مع وكالة "الأناضول" التركية، أن "التدخل التركي في ليبيا غيّر مجريات الأحداث والاشتباكات في هذا البلد، وحقق توازنا في الصراع، أقر به الجميع"، قائلا إنه "لولا الرؤية الصحيحة للرئيس رجب طيب أردوغان في التدخل، لازدادت الاشتباكات في ليبيا، ومات أناس كثيرون".

    وردا على تساؤلات بعض الجهات الداخلية حول سبب تواجد تركيا في ليبيا، قال قالن: "في عصر أصبح فيه مفهوم الأمن عالميا، لا يمكنكم رسم أمنكم القومي عبر حدودكم الوطنية فقط، فأمن تركيا هو بنفس الوقت أمن العراق وإيران وجميع جيرانها، ومرتبط بالتطورات في المتوسط بشكل مباشر".

    وتابع المتحدث الرئاسي التركي شرح موقف سلطات بلاده، مشيرا إلى أن "ليبيا جارة لنا في البحر المتوسط، والذين يريدون حبس تركيا داخل حدودها هم الذين يسألون عن سبب تواجد تركيا في ليبيا وسوريا والعراق وفلسطين".

    ولفت قالن إلى أن بلاده "موجودة في منطقة جغرافية ممتدة من البلقان إلى آسيا الوسطى، ومن الشرق الأوسط إلى شمال إفريقيا وحتى القوقاز، وأن أي أزمة أو توتر أو صراع أو حرب في تلك المناطق تؤثر على أمن تركيا بشكل مباشر".

    وبين المتحدث الرئاسي التركي أن "مثل هذا التأثير يأتي عبر الإرهاب والهجرة، ومجالات أخرى، وما يحدث في ليبيا حاليا يؤثر بشكل مباشر على أمن البحر المتوسط والناتو".

    في السياق ذاته، شدد قالن على ضرورة إيجاد حل للأزمة الليبية، يضمن وحدة أراضيها ووحدتها السياسية، مبينا أن القبائل الليبية قادرة على العيش بسلام وأمان مع بعضها البعض، كما أشار إلى أن "الانقسامات الحاصلة في ليبيا حاليا، ليست انقسامات عرقية أو عشائرية أو دينية أو جغرافية، بل هي انقسامات سياسية تفرضها بعض الجهات الدولية لتحقيق مصالحها".

    في سياق متصل، قال إن توقيع بلاده اتفاقية تحديد مناطق الصلاحية البحرية مع ليبيا خطوة تاريخية، باعتبارها الأولى لتركيا مع جيرانها في البحر المتوسط. وأوضح قالن أن القانون البحري الدولي يوصي الأطراف بحل القضايا المتعلقة بتحديد مناطق الصلاحية البحرية والجرف القاري والمنطقة الاقتصادية الخالصة فيما بينها عبر اتفاقيات.

    وتطرق المتحدث الرئاسي التركي إلى الثروات التي تزخر بها ليبيا، مشيرا إلى أن "ثروة كبيرة تذهب سدا في ليبيا يجب أن تكون لليبيين". وتابع: إن "عدد سكان ليبيا قليل يتراوح ما بين 6 إلى 7 ملايين نسمة ويمتلك ثروات طبيعية عديدة من الغاز الطبيعي إلى النفط ومن السواحل إلى المناجم، يمكن أن يعيش ضمن شروط اقتصادية أفضل"، مؤكدا أن غايات بلاده وتطلعاتها تتمثل في "إنهاء الصراعات بأقرب وقت ودخول ليبيا مرحلة جديدة".

    انظر أيضا:

    تركيا تكشف الحل الوحيد لإنهاء أزمة ليبيا وتوجه دعوة إلى الدول الأخرى
    السفير الأمريكي لدى السعودية يحذر من نقل مقاتلين إلى ليبيا ويؤكد "تركيا أحد حلفائنا"
    رئيس أركان الجيش الإيراني يوجه من سوريا "رسالة قوية" إلى تركيا
    بعد أنباء عن مقتل رئيس أركانها في ليبيا... تركيا تكشف وقائع الحادثة
    نريده بحيرة سلام... تركيا: وجهنا دعوة إلى مصر بشأن شرق المتوسط
    الكلمات الدلالية:
    حكومة الوفاق الوطني, البحر المتوسط, إبراهيم قالن, ليبيا, تركيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook