17:31 GMT01 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 11
    تابعنا عبر

    ألغت محكمة تركية، اليوم الجمعة، مرسوما حكوميا صدر عام 1934 يقضي بحويل "آيا صوفيا" في إسطنبول إلى متحف.

    وذكرت المحكمة، بحسب وكالة "الأناضول"، أن المرسوم غير قانوني، مشيرة إلى أن "آيا صوفيا" مدون في وثيقة سند الملكية بتوصيف مسجد ولا يمكن تغييره.

    واقترح الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، في وقت سابق، استعادة وضع المسجد لموقع التراث العالمي لليونسكو، وهو نقطة محورية لكل من الإمبراطوريات البيزنطية والمسيحية والعثمانية المسلمة، وهو الآن أحد أكثر المعالم الأثرية زيارة في تركيا.

    ​صدر حكم اليوم من مجلس الدولة، وهو أعلى محكمة إدارية في تركيا.

    ودعت منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (يونيسكو)، اليوم الجمعة، تركيا إلى عدم تحويل كاتدرائية آيا صوفيا في إسطنبول إلى مسجد، مشيرة إلى التزامات تركيا القانونية.

    وجاء في بيان المنظمة: "آيا صوفيا، كجزء من مناطق إسطنبول الأثرية، تدخل في قائمة التراث العالمي كمتحف. يلحق بذلك عدد من الالتزامات والواجبات القانونية. بذلك يجب أن تضمن الدولة ألا تتغير القيمة الإجمالية الاستثنائية للمباني على هذه الأرض".

    انظر أيضا:

    رسالة عاجلة من النواب الروس إلى زملاءهم الأتراك بشأن الكاتدرائية آيا صوفيا
    يتنافى مع تعاليم الإسلام... وكيل الأزهر السابق ينتقد بشدة فكرة تحويل كنيسة "آيا صوفيا" إلى مسجد
    يونيسكو تدعو تركيا لعدم تحويل كاتدرائية آيا صوفيا إلى مسجد
    الكلمات الدلالية:
    كاتدرائية آيا صوفيا, تركيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook