02:25 GMT27 يناير/ كانون الثاني 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 02
    تابعنا عبر

    أعلن وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان أن فرنسا تأسف للقرار التركي تحويل متحف "آيا صوفيا" إلى مسجد.

    باريس - سبوتنيك. وقال لودريان في بيان له، إن "فرنسا تعرب عن أسفها لقرار مجلس الدولة التركي بشأن تغيير وضع متحف آيا صوفيا ومرسوم الرئيس رجب طيب أردوغان حول نقل الإشراف عليه إلى إدارة الشؤون الدينية".

    وأضاف أن هذا القرار "يعرض للخطر إحدى أبرز الخطوات الرمزية في تاريخ تركيا المعاصرة والعلمانية"، داعيا للحفاظ على سلامة هذا الموقع التاريخي المدرج على قائمة منظمة "يونيسكو" للتراث العالمي الثقافي.

    يأتي ذلك بعد أن وقع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان مرسوما بتحويل متحف "آيا صوفيا" إلى مسجد، وفتحه أمام المصلين يوم 24 يوليو الحالي.

    وتم بناء كاتدرائية آيا صوفيا في القرن السادس تحت حكم الإمبراطور البيزنطي جستنيان، وبعد دخول العثمانيين إلى القسطنطينية في عام 1453 تم تحويلها إلى مسجد.

    لكن بعد انهيار الإمبراطورية العثمانية في نهاية الحرب العالمية الأولى، قرر رئيس الجمهورية التركية، مصطفى كمال أتاتورك، في عام 1935 تحويل الصرح إلى متحف، وأدرجت منظمة يونسكو الموقع على لائحتها للتراث العالمي.

    انظر أيضا:

    استفزاز مفتوح للعالم المتحضر... أثينا "غاضبة" من قرار أردوغان بخصوص "آيا صوفيا"
    اليونسكو تأسف لقرار تحويل "آيا صوفيا" إلى مسجد
    أردوغان: ندعو الجميع لاحترام قرارنا بإعادة "آيا صوفيا" إلى مسجد... فيديو
    الممثل الأعلى للخارجية الأوروبية يعلق على تحويل "آيا صوفيا" في إسطنبول إلى مسجد
    الكلمات الدلالية:
    كاتدرائية آيا صوفيا, فرنسا, تركيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook