18:44 GMT04 أغسطس/ أب 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    160
    تابعنا عبر

    أعلن رئيس مكتب الرئيس الإيراني، محمود واعظي، أن برنامج التعاون الشامل بين بلاده والصين للأعوام الـ25 القادمة لم يتم الاتفاق النهائي حوله لغاية الآن.

    وقال واعظي إن "الأعداء يهدفون للضغط على إيران من خلال طرح مزاعم حول هذا البرنامج".

    ونقلت وكالة "فارس" الإيرانية عن واعظي قوله "العام الماضي أرسلنا مسودة أولية للوثيقة إلى الصين وكانت لهم وجهات نظر حولها ومن المقرر أن نعلن نحن الآن وجهات نظرنا، وبالطبع فإن إطار الوثيقة محدد إلا أنه لم يتم الاتفاق النهائي عليها ومن البديهي عدم الإعلان عن بنودها ما لم يتم الاتفاق بصورة نهائية حولها".

    كما ذكر أن "مسؤولي البلدين رحبوا بالعلاقات طويلة الأمد وفي مثل هذه الظروف نجري محادثات أيضا مع روسيا وبعض الدول الجارة، ومن الطبيعي أن إيران باعتبارها قوة في المنطقة ترغب بالتعاون مع الدول الأخرى فيما يريد الأعداء طرح بعض الأمور غير الواقعية للضغط عليها".

    ونفى واعظي المزاعم التي تفيد بأن الوثيقة تتضمن منح جزيرة كيش للصين أو نشر قوات عسكرية صينية أو إنشاء قاعدة عسكرية لها فيها او بيع النفط لها بسعر أقل من السعر العالمي بنسبة 20 إلى 30 بالمائة، معتبرا كل هذه الأمور إشاعات وأوهام لا أساس لها.

    انظر أيضا:

    كيف يؤثر موقف الصين الرافض لتمديد حظر التسليح على إيران في المشهد؟
    إيران ترد على تقارير "نشر قوات عسكرية صينية" داخل أراضيها
    الصين تدعو الولايات المتحدة إلى التخلي عن العقوبات ضد إيران
    الكلمات الدلالية:
    إيران, الصين
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook