16:04 GMT13 أغسطس/ أب 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    تعهد وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو، اليوم الاثنين، بأن بلاده ستواصل الحفاظ على "آيا صوفيا" في إسطنبول كموقع للتراث العالمي لليونسكو بعد تحويله إلى مسجد.

    وقال الوزير التركي: "نرفض بشدة التعليقات التي تنتهك حق تركيا السيادي. أي نقاش حول هذا الأمر غير مقبول. نحن نحترم رأي أولئك الذين يريدونها أن تبقى موقع تراث عالمي".

    وتابع: "لم يتم تدمير أي شيء عندما افتتح كمسجد منذ سنوات عديدة. يجب علينا أن نحافظ على تراث أسلافنا. لذلك فوجئنا ببعض التصريحات التي أصدرتها اليونسكو".

    وكان الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان قد وقع، الجمعة، قرارا رسميا بافتتاح كاتدرائية "آيا صوفيا" كمسجد للصلاة. وذلك بعد أن ألغى القضاء التركي قرارا من مجلس الوزراء يعود لعام 1934، والذي يقضي بتحويل آيا صوفيا من مسجد إلى "متحف".

    وانتقد أردوغان، أمس السبت، معارضي تحويل "آيا صوفيا" إلى مسجد، مشيرا إلى أنهم من الممكن أن يقدموا مقترحا بتحويل مسجد السلطان أحمد إلى متحف.

    ونقلت وكالة "الأناضول" التركية عن الرئيس، قوله، في خطاب وصفته بالتاريخي: "ومن المؤكد أن نفس هذه العقلية (التي تعارض مسألة إعادة آيا صوفيا إلى مسجد) من الممكن أن تتقدم بمقترح لتحويل مسجد السلطان أحمد، درة مساجد إسطنبول إلى متحف".

    انظر أيضا:

    وزير خارجية تركيا يهاجم اليونان على خلفية تحويل "آيا صوفيا" إلى مسجد
    تركيا تعتزم تغطية الرسومات على جدران "آيا صوفيا" أثناء الصلاة
    الخارجية الروسية: قرار تحويل آيا صوفيا إلى مسجد شأن داخلي لتركيا
    الكلمات الدلالية:
    كاتدرائية آيا صوفيا, تركيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook