01:16 GMT23 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 22
    تابعنا عبر

    قال وزير الدفاع التركي خلوصي أكار، إن أنقرة طهرت حتى الآن من صفوف الجيش 20 ألفا و77 إرهابيا، بينهم 1243 ضابطا في إطار مكافحة منظمة غولن الإرهابية.

    وأضاف الوزير "لن نسمح لأي خائن بارتداء البزة العسكرية المجيدة لجيش بلادنا"، وذلك بمناسبة ذكرى المحاولة الانقلابية الفاشلة في 15 يوليو/ تموز من عام 2016.

    وكان مدبرو الانقلاب قد أعلنوا إنشاء مجلس السلم من أجل أن تكون الهيئة الحاكمة في البلد من خلال بيان بث بعد سيطرتهم على قناة "تي آر تي" الرسمية التركية والذي تضمن خلاله حظر التجول في أنحاء البلاد وإغلاق المطارات.

    وحسب المصادر العسكرية التركية فان قائدي القوات الجوية والبرية هما من نفذا الانقلاب على الرئيس التركي رجب طيب اردوغان، وأن محرم كوسا وهو المستشار القانوني لرئيس الأركان هو من خطط للانقلاب.

    ودعا الرئيس رجب أردوغان في حديث له عبر مواقع التواصل الاجتماعي الناس للنزول إلى الشوارع لصد المحاولة، ووفقا لوكالة أنباء دوغان فإن قسما من الجنود أطلقوا النار على مجموعة من الأشخاص حاولوا عبور جسر البوسفور احتجاجا على محاولة الانقلاب مما أسفر عن وقوع إصابات، في حين سمع دوي طلقات نارية قرب المطارات الرئيسية في أنقرة وإسطنبول. وفي مدينة أنقرة قصفت مروحية تابعة للانقلابيين مبنى البرلمان التركي.

    في صباح السبت كان أردوغان قد وصل إلى مطار إسطنبول الدولي وسط ترحيب شعبي وأعلن عن إنهاء محاولة الانقلاب وتحدث بأن المتورطين سيعاقَبون بغض النظر عن المؤسسات التي ينتمون إليها.

    انظر أيضا:

    مقتل 11 مهاجرا بينهم 8 أطفال بعد انقلاب قاربهم قبالة ساحل غرب تركيا
    أردوغان: أرادوا التخلص منا عبر الانقلاب وتركيع تركيا
    أردوغان: الذين يدعمون الجنرال الانقلابي بأنواع الأسلحة ينتقدون تركيا بلا خجل
    الكلمات الدلالية:
    أردوغان, محاولة انقلاب
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook