00:17 GMT15 أبريل/ نيسان 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 22
    تابعنا عبر

    كشف الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، أسباب فشل محاولة الانقلاب ضده، وذلك تزامنا مع الذكرى الرابعة لمحاولة الانقلاب التي شهدتها البلاد في 15 يوليو/ تموز 2016.

    وقال أردوغان، في كلمة نقلتها وكالة "الأناضول" التركية الرسمية، إن شعب بلاده تجاوز واحدا من أصعب الامتحانات في تاريخه، مؤكدا أن "محاولة الانقلاب الفاشلة، اصطدمت ببسالة وشجاعة الشعب التركي، الذي قدم 251 شهيدا، خلال التصدي لها".

    وأضاف أن "الشعب التركي تصدى للطائرات والمروحيات والدبابات والأسلحة، بإيمانه الكبير فقط، بشكل قل نظيره حول العالم، ما أدى لإحباط الانقلاب قبيل طلوع الفجر"، مشددا على أنه "أولى الإرادة الشعبية أهمية كبيرة خلال مسيرته السياسية، وسعى لنيل رضا ودعم الشعب، في كل خطوة يتخذها، وهو ما ظهر جليا ليلة 15 تموز".

    وألقى أردوغان الضوء على أنه وفي "الوقت الذي نزل فيه جميع أبناء الشعب إلى الشوارع بشجاعة كبيرة، هرب زعيم المعارضة كمال قليجدار أوغلو إلى المنزل، وأخذ يتابع مجريات الأحداث في المطار والميادين عبر التلفاز".

    وشهدت العاصمة أنقرة ومدينة إسطنبول ليلة 15 يوليو/ تموز 2016، محاولة انقلاب فاشلة نفذتها عناصر محدودة من الجيش، وحاولت خلالها السيطرة على مفاصل الدولة ومؤسساتها الأمنية والإعلامية.

    وقوبلت محاولة الانقلاب باحتجاجات شعبية عارمة في معظم المدن والولايات التركية، إذ توجه المواطنون بحشود غفيرة تجاه مبنى البرلمان، ورئاسة الأركان في العاصمة، ومطار أتاتورك الدولي في مدينة إسطنبول، ومديريات الأمن في عدد من المدن، ما أجبر آليات عسكرية كانت تنتشر حولها على الانسحاب، وساهم بشكل كبير في إفشال المخطط الانقلابي.

    انظر أيضا:

    أردوغان: أرادوا التخلص منا عبر الانقلاب وتركيع تركيا
    أردوغان عن محاولة الانقلاب عليه: تركيا ليست مصر أو ليبيا أو سوريا
    "الخطر قائم"... سفير تركيا في قطر يتحدث عن إمكانية وقوع "انقلاب جديد"
    بينهم مساعد أردوغان... 24 حكما بالسجن مدى الحياة على قادة محاولة الانقلاب في تركيا
    لقطات تنشر لأول مرة عن انقلاب تركيا (فيديو)
    أردوغان: الذين يدعمون الجنرال الانقلابي بأنواع الأسلحة ينتقدون تركيا بلا خجل
    الكلمات الدلالية:
    رجب طيب أردوغان, انقلاب تركيا, انقلاب عسكري, انقلاب فاشل, تركيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook