21:04 GMT22 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    تعهدت السلطات في ولاية زامفارا في شمال غرب نيجيريا بتقديم بقرتين مقابل كل سلاح تتم إعادته، في محاولة لوقف الهجمات الدموية التي تشهدها الولاية.

    وقال بيلو ماتاوالي حاكم زامفارا: "مقابل كل بندقية يقدمها لص تائب، سيحصل على تعويض متمثل في بقرتين"، بحسب هيئة "بي بي سي".

    وتقوم الجماعات المسلحة التي تضم خاطفين ولصوص ماشية، باستهداف المناطق المعزولة من الولاية ويهدف هذا العرض لإقناع أفراد العصابات المعروفين بـ"قطاع الطرق" بتسليم سلاحهم.

    وتكثفت السلطات عملياتها العسكرية ومفاوضات السلام لإنهاء عمليات القتل دون جدوى.

    وتشير الإحصاءات إلى أنه منذ عام 2011، قتل ما يقرب من 8 آلاف شخص وفر حوالى 200 ألف من شمال غرب نيجيريا بسبب الاضطرابات.

    وفي مواجهة العمليات المتكررة لسرقة الماشية، شكل السكان المحليين مجموعات للدفاع عن أنفسهم ليتم اتهامهم بتنفيذ عمليات قتل خارج نطاق القضاء.

    انظر أيضا:

    مقتل 60 شخصا بهجوم مسلح في نيجيريا
    العراق ونيجيريا يزيدان الامتثال لقيود الإمدادات في شهر يونيو
    قراصنة يهاجمون سفينة نفط قبالة ساحل نيجيريا ويخطفون 9 أشخاص
    الكلمات الدلالية:
    تصدير الماشية, السلاح, نيجيريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook