23:08 GMT28 سبتمبر/ أيلول 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 01
    تابعنا عبر

    أعلنت لجنة الأمن والمخابرات في البرلمان البريطاني في تقرير لها، بأن روسيا تضع بريطانيا كأحد أهدافها الاستخبارية الرئيسية.

    وقالت اللجنة في بيانها، اليوم الثلاثاء، إن روسيا تعتبر المملكة المتحدة هدفا رئيسيا لها، معربة عن اعتقادها أن هذا قد يكون مرتبطا بعلاقات المملكة المتحدة مع الولايات المتحدة.

    "يبدو أن روسيا تعتبر المملكة المتحدة أحد أهدافها الاستخبارية الغربية، في حين أننا قد لا نختبر مستوى ونوع التهديد الذي تعاني منه الدول الواقعة على حدود روسيا، فقد أشار شهود إلى أننا نقع خلف الولايات المتحدة وحلف شمال الأطلسي في أي أولوية.

    وأضافت اللجنة في تقريرها: "من المحتمل أن يكون هذا مرتبطا بعلاقة المملكة المتحدة الوثيقة مع الولايات المتحدة، وحقيقة أن المملكة المتحدة تعتبر مركزية في اللوبي الغربي المناهض لروسيا".

    كما اتهمت لجنة المخابرات روسيا بمحاولة تقويض "النظام القائم على القواعد"، والاستفادة من عضويتها في المنظمات الدولية.

    وأضاف التقرير: "هناك أيضا شعور بأن روسيا تعتقد أن النظام العالمي "غير الصحيح"، غير الديمقراطي، يلعب دورا قويا، مما يدفعها إلى السعي إلى تقويض النظام الدولي القائم على القواعد، مع الاستفادة من عضويتها في المؤسسات السياسية والاقتصادية الدولية".

    وكانت وسائل إعلام بريطانية قد قالت، يوم الاثنين، إن لجنة الاستخبارات والأمن في البرلمان البريطاني لم تعثر على أي دليل على التدخل الروسي في استفتاء عام 2016، بشأن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

    وقالت صحيفة "تلغراف" البريطانية إن "لجنة الاستخبارات والأمن في البرلمان وصفت - في تقريرها، اليوم الثلاثاء، محاولة الكرملين المزعومة لإنجاح مساعي انفصال أسكتلندا عن المملكة المتحدة، بأنه (أول تدخل بعد انهيار الاتحاد السوفيتي في انتخابات ديمقراطية غربية)، مؤكدة عدم وجود دليل مباشر على تدخل روسيا في استفتاء بريكست عام 2016".

    انظر أيضا:

    تصريح صادم من رئيس الوزراء البريطاني حول لقاح كورونا
    لجنة الاستخبارات بالبرلمان البريطاني لم تعثر على أي دليل بشأن تدخل روسيا في بريكست
    الكلمات الدلالية:
    تجسس, روسيا, بريطانيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook