06:27 GMT19 يناير/ كانون الثاني 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 02
    تابعنا عبر

    اعتبرت وزارة الخارجية التركية أن ما وصفته بـ"مزاعم اليونان المتعلقة بالجرف القاري" تتعارض مع القانون الدولي وقرارات المحاكم، بحسب المتحدث باسم الوزارة حامي أقصوي.

    جاء ذلك ردا على تصريحات وزارة الخارجية اليونانية المتعلقة بأنشطة البحث لسفينة "أوروج رئيس" في شرقي المتوسط، بحسب وكالة "الأناضول" التركية.

    ولفت أقصوي إلى أن عمل السفينة يأتي ضمن الأنشطة المتواصلة للتنقيب عن الهيدروكربون في المنطقة، مشيرا إلى أن المنطقة البحرية التي تجري السفينة التنقيب فيها هي ضمن حدود الجرف القاري لتركيا المحدد من قبل الأمم المتحدة والمناطق المرخصة من قبل الحكومة التركية لصالح مؤسسة البترول التركية عام 2012.

    وتابع: "سفينة خير الدين بربروس للتنقيب نفذت أنشطة في السنوات الماضية في جزء من تلك المنطقة المذكورة، ولكن رغم ذلك فإن اليونان اعترضت على الأنشطة وزعمت أن منطقة التنقيب هذه واقعة ضمن الجرف القاري لها"، مضيفا: "تسند اليونان في مزاعمها هذه على وجود جزر بعيدة عن برها الرئيسي على رأسها جزيرة ميس (كاستيلوريزو)".

    وقال: "مزاعم اليونان حول الجرف القاري تتعارض مع القانون الدولي وقرارات المحاكم"، مضيفا: "خلق جزيرة مساحتها 10 كيلومترات تبعد عن تركيا 2 كيلومترا وعن البحر الرئيسي اليوناني 580 كيلومترا، لجرف قاري بمساحة 40 ألف كيلومتر، لا يعتبر طرحا مناسبا للعقل والقانون الدولي".

    وأوضح المتحدث باسم الخارجية التركية: "لذلك فإننا نرفض مزاعم اليونان تلك، مشددا على أن تركيا ستواصل الدفاع عن حقوقها ومصالحها المشروعة النابعة من القانون الدولي في وقت تجدد فيه دعواتها لليونان للحوار، الذي كررته في عدة مناسبات وعلى جميع المستويات".

    انظر أيضا:

    رئيس قبرص ورئيس وزراء اليونان يزوران إسرائيل لبحث التوتر مع تركيا
    اليونان تهاجم تركيا وتوجه لها اتهاما بشأن المهاجرين
    اليونان: منفتحون على الحوار مع تركيا لتحديد مناطق الصلاحية البحرية
    اليونان تصف قرار تركيا بشأن آيا صوفيا بالـ"تافه"
    وزير خارجية تركيا يهاجم اليونان على خلفية تحويل "آيا صوفيا" إلى مسجد
    الكلمات الدلالية:
    القانون الدولي, اليونان, تركيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook