13:20 GMT23 يونيو/ حزيران 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    انتشرت عبر مواقع التواصل صور لرجال يرتدون الزي الخاص بالزفاف، ونساء يرتدين فساتين الزفاف، ولكن ذلك ليس حفل زفاف، بل هو مراسم طلاق... هل تلك الصور حقيقية فعلا؟

    وكشفت وحدة رصد الأخبار المزيفة والخاطئة، التابعة لوكالة "فرانس برس" حقيقة تلك الصور المتداولة.

    ويظهر من تلك الصور أن فيها 3 أزواج يرتدون زيّ الزفاف في غانا يجلسون داخل صالةٍ كُتب على أحد جدرانها باللغة الفرنسية "صالة الطلاق".

    وأرفقت الصورة بالتعليق "في غانا يجب ارتداء نفس البدلة التي ارتديتها يوم زفافك لإتمام إجراءات الطلاق".

    وبدأ انتشار هذه الصورة في عام 2018، ولا تزال تتداول حتى وقتنا هذا وتحصد مئات المشاركات ويتعامل البعض معها على أنها حقيقة مطلقة.

    ولكن ما يثير الشك، هو أن غانا لا تتحدث اللغة الفرنسية، بل تتحدث الإنجليزية.

    وفتشت "فرانس برس" عن حقيقة تلك الصورة، ووجدت أنها مزيفة لا توجد في غانا، وهي صورة قديمة ومنتشرة قبل أكثر من 10 سنوات.

    ووجد أن الصورة الأصلية منشورة، في يناير/كانون الثاني 2009، والتي صورها الصحفي بيكي ماثيو، وتم التقاطها في أوغندا.

    ​وتم كتابة تعليق على الصورة بأنها لـ"3 أزواج وهم يصلون قبل عرس جماعي سيقام في كنيسة داخل مخيم للنازحين في مقاطعة بادر الأوغندية".

    كما أشارت "فرانس برس" إلى أن قانون الطلاق في غانا، لا يحدد أي قواعد للبس لإجراء المعاملات الرسمية مثل الزواج أو الطلاق.

    انظر أيضا:

    لأول مرة.. حلا شيحة تكشف سبب طلاقها وعودتها للفن
    كيف ننقذ الأسرة المصرية من التفكك ومن يتحمل المسؤولية الأكبر عن الطلاق؟
    دراسة: الطلاق أخطر على حياتك من الإدمان والإفلاس
    تراجع حالات الزواج والطلاق في روسيا
    الكلمات الدلالية:
    طلاق, الطلاق, حفلات زفاف, فستان زفاف, قاعة زفاف, ثوب زفاف, حفل زفاف, الزفاف, زفاف
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook