12:07 GMT18 سبتمبر/ أيلول 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 51
    تابعنا عبر

    كشفت صحيفة "بيلد" الألمانية عن أن المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل حالت دون اندلاع حرب بين تركيا واليونان.

    وقالت الصحيفة إن تلك الحرب كانت على وشك الاندلاع بين البلدين بسبب أعمال التنقيب قبالة جزيرة كاستيلوريزو على البحر المتوسط لولا تدخل ميركل.

    وأوردت الصحيفة أن هذه الصدام كاد أن يقع بعد إبحار 18 سفينة تركية نحو جزيرة كاستيلوريزو، فيما تلقت الجهات اليونانية في الوقت نفسه أوامر بالتحرك إلى جزيرة كاستيلوريزو، واصفة أنه في هذه الحالة كان سيحدث تصعيد خطير.

    وظهر دور المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل في اللحظة الأخيرة، حيث أجرت اتصالا هاتفيا مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ورئيس الوزراء اليوناني كيرياكوس ميتسوتاكيس، وانتهت المحادثات بنجاح.

    وأجرى الرئيس التركي رجب طيب أردوغان اتصالا هاتفيا مع المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل، أمس الثلاثاء، بحثا خلالها آخر المستجدات الحاصلة على الساحتين السورية والليبية.

    كما أجرى رئيس الوزراء اليوناني كيرياكوس ميتسوتاكيس محادثة هاتفية مع المستشارة الألمانية، أمس الثلاثاء، وأبلغ ميتسوتاكيس، المستشارة ميركل، بآخر ممارسات تركيا في شرق المتوسط.

    في سياق متصل، اعتبرت وزارة الخارجية التركية أن ما وصفته بـ"مزاعم اليونان المتعلقة بالجرف القاري" تتعارض مع القانون الدولي وقرارات المحاكم، بحسب المتحدث باسم الوزارة حامي أقصوي.
    جاء ذلك ردا على تصريحات وزارة الخارجية اليونانية المتعلقة بأنشطة البحث لسفينة "أوروج رئيس" في شرقي المتوسط، بحسب وكالة "الأناضول" التركية.

    ولفت أقصوي إلى أن عمل السفينة يأتي ضمن الأنشطة المتواصلة للتنقيب عن الهيدروكربون في المنطقة، مشيرا إلى أن المنطقة البحرية التي تجري السفينة التنقيب فيها هي ضمن حدود الجرف القاري لتركيا المحدد من قبل الأمم المتحدة والمناطق المرخصة من قبل الحكومة التركية لصالح مؤسسة البترول التركية عام 2012.

    انظر أيضا:

    اليونان تصف قرار تركيا بشأن آيا صوفيا بالـ"تافه"
    مجهولون يرجمون مسجدا بالحجارة وسط اليونان... صور
    رئيس وزراء اليونان يأمل بأن تؤدي قمة الاتحاد الأوروبي إلى الخروج من الأزمة
    تركيا: مزاعم اليونان حول الجرف القاري تتعارض مع القانون الدولي
    الكلمات الدلالية:
    ميركل
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook