07:37 GMT30 سبتمبر/ أيلول 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 03
    تابعنا عبر

    طالب مجلس الأمن القومي التركي في بيان، اليوم الأربعاء، أرمينيا "بالتخلي عن مواقفها العدوانية والانسحاب من الأراضي الأذربيجانية المحتلة".

    ووفقا لوكالة "الأناضول"، جاء ذلك في البيان الختامي لاجتماع مجلس الأمن القومي التركي، الذي انعقد الأربعاء، برئاسة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان.

    وأضافت الوكالة أن "مجلس الأمن القومي التركي أدان بشدة السلوك العدواني لأرمينيا التي تحتل أراض أذربيجانية منذ سنوات طويلة".

    وفي وقت سابق، قال أردوغان، إنه لا يمكن لأنقرة أن تترك أذربيجان "الشقيقة لوحدها في مواجهة الاعتداءات الأرمينية".

    وأضاف الرئيس التركي أنه لن يتردد في "الوقوف ضد أي هجوم" على أذربيجان وأن أرمينيا "في موقف صعب لا يمكنها التعامل معه" في الصراع.

    فيما قال إسماعيل دمير مدير هيئة الصناعات الدفاعية التركية، "صناعتنا الدفاعية، بكل خبراتها وتقنياتها وقدراتها، من طائراتنا المسيرة إلى ذخائرنا وصواريخنا وأنظمتنا الحربية الإلكترونية، تحت تصرف أذربيجان دائما"، وفقا لوكالة "رويترز".

    ويأتي هذا التصعيد الجديد عقب فترة من الهدوء، بعد اشتباك في المنطقة بدأ في الـ12 من تموز/ يوليو الجاري، على الحدود الأرمنية الأذربيجانية، في منطقتي توفوز وتافوش المجاورتين، اللتين تقعان على الحدود مع جورجيا وتقعان على بعد مئات الكيلومترات من ناغورني- قره باخ، غير المعترف بها، والذي استمر لثلاثة أيام متتالية.

    وتوجد في مكان القصف مواقع عسكرية منتشرة بالقرب من قرية موفسيس. ووفقا لباكو، فقد قتل حتى الآن، 11 عسكريا أذربيجانيا، بينهم جنرال.

    انظر أيضا:

    اجتماع وزراء اتصالات روسيا وتركيا وأذربيجان وإيران في طهران
    لافروف: موسكو مستعدة لمساعدة أرمينيا وتركيا على الجلوس إلى طاولة المفاوضات
    أردوغان يؤكد استمرار دعم تركيا لأذربيجان في النزاع القائم مع أرمينيا
    تركيا: طائراتنا وذخائرنا وصواريخنا وأنظمتنا الحربية تحت تصرف أذربيجان
    الكلمات الدلالية:
    أخبار العالم, أذربيجان, أرمينيا, تركيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook