08:39 GMT25 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أعلنت وزارة الخارجية الأمريكية، اليوم الجمعة، أن موسكو وواشنطن ستعقدان مشاورات ثنائية في فيينا حول أمن الفضاء في 27 تموز/يوليو، والحد من التسلح يومي 28-30 من نفس الشهر.

    وقالت الخارجية الأمريكية في بيان نشرته عبر موقعها الرسمي على الإنترنت: "الوفد الأمريكي سيتألف من ممثلين عن وزارات الدفاع والطاقة والخارجية ومن مجلس الأمن القومي، وسيعقد الاجتماع عشية المشاورات الروسية-الأمريكية حول منع الانتشار، المقرر عقدها خلال الفترة من 28 إلى 30 تموز/يوليو".

    ومن المخطط خلال المباحثات بحسب الخارجية الأمريكية "مناقشة العقيدة العسكرية، والرؤوس الحربية، والشفافية، الشفافية، وإمكانية المراقبة".

    وكانت قيادة القوات الفضائية التابعة للولايات المتحدة الأمريكية قد اتهمت، في وقت سابق، روسيا بإجراء تجارب لأسلحة مضادة للأقمار الاصطناعية، وذلك في شهر تموز/يوليو الجاري.

    ويذكر في السياق، أن وزارة الدفاع الروسية أعلنت سابقا عن اختبار أحدث "قمر اصطناعي للتفتيش" صغير الحجم، وذلك بتاريخ 15 تموز/يوليو الجاري، والذي قام بفحص قمر صناعي آخر عن قرب وجرى نقل المعلومات إلى كوكب الأرض.

    وزارة الخارجية الروسية بدورها أعلنت أن تجربة القمر الصناعي الروسي، التي أجرتها وزارة الدفاع في منتصف يوليو، لا تشكل تهديدا لأجسام فضائية أخرى ولا تنتهك القانون الدولي، وبدوره أكد المتحدث الرسمي باسم الرئاسة الروسية، دميتري بيسكوف، التزام روسيا بنزع السلاح في الفضاء الخارجي كاملا.

    الكلمات الدلالية:
    الحد من التسلح, الفضاء, واشنطن, موسكو, وزارة الخارجية الروسية, الخارجية الروسية, وزارة الخارجية الأمريكية, الخارجية الأمريكية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook