03:26 GMT21 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    علق موقعا التواصل الاجتماعي تويتر وفيسبوك حسابات 16 من مؤيدي الرئيس البرازيلي جاير بولسونارو وحلفائه.

    وقالت صحيفة "الشرق الأوسط" إن هذا القرار جاء بحكم من قاضي المحكمة العليا في البلاد وقد صدر في إطار تحقيق حول ما يشتبه بأنه حملة تضليل.

    وبرّر القاضي ألكسندر دي مورايس قراره الذي أكد حكماً صدر في مايو / أيار، بقوله إنه ينبغي إغلاق حسابات هؤلاء المستخدمين لوضع حد "لنشر الأخبار الكاذبة والاتهامات التشهيرية والتهديدات والجرائم" ضد المحكمة.

    ومن بين تلك الحسابات التي تم تعليقها، حساب النائب المحافظ روبرتو جيفرسون وقطب الأعمال لوسيانو هانغ والناشطة اليمينية المتطرفة ساره وينتر. ولن ينطبق هذا الحظر إلا على مستخدمي الإنترنت الذين يحاولون الوصول إليها من البرازيل.

    في سياق آخر، كان بولسونارو قد عين القس الإنجيلي ميلتون ريبييرو وزيرا للتربية والتعليم، وهو الرابع في هذا المنصب منذ بدء ولايته.

    وسيحل ريبييرو البالغ 62 عاما محل كارلوس ألبرتو ديكوتيللي الذي استقال في الأول من يوليو/تموز بعد الاعتراف بأنه كذب في سيرته الذاتية.

    وأعلن بولسونارو عن التعيين الجديد على حسابه في فيسبوك معددا إنجازات ريبييرو التي تتضمن حيازته ماجستير في الحقوق وعضويته في اللجنة الرئاسية للمبادئ الأخلاقية.

    وكان بولسونارو عيّن ريبييرو في هذا المنصب الأخير ليكون مسؤولا عن التحقيق مع الوزراء والمسؤولين الحكوميين. بحسب موقع قناة "فرانس24".

    انظر أيضا:

    البرازيل… أكثر من 34 ألف إصابة بفيروس كورونا خلال الـ24 ساعة الماضية
    وفيات كورونا تفتك بالبرازيل وإصابة وزير رابع
    البرازيل تسجل أكثر من 76 ألف إصابة جديدة بكورونا خلال الـ24 ساعة الماضية
    البرازيل تسجل قرابة 60 ألف إصابة جديدة بفيروس كورونا 
    البرازيل تسجل أكثر من ألف حالة وفاة جديدة بفيروس كورونا
    الكلمات الدلالية:
    البرازيل
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook