17:16 GMT21 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 01
    تابعنا عبر

    بحث الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، مع رئيس الوزراء الإيطالي جوزيبي كونتي، المستجدات الإقليمية، وفي مقدمتها الشأن الليبي.

    ووفقا لوكالة "الأناضول"، قالت الرئاسة التركية، في بيان، اليوم السبت، إن اتصالا هاتفيا جرى بين أردوغان وكونتي.

    وأوضح البيان أن "الجانبين بحثا المستجدات الإقليمية وفي مقدمتها الشأن الليبي، واتفقا على مواصلة الحوار من أجل الحل السياسي في ليبيا".

    كما ناقش أردوغان وكونتي، التعاون في مكافحة كورونا، والخطوات المقرر اتخاذها في فترة ما بعد كورونا.

    وفي وقت سابق، أعلنت فرنسا وألمانيا وإيطاليا في بيان مشترك استعدادها "للنظر في" احتمال فرض عقوبات على القوى الأجنبية التي تنتهك حظر إيصال السلاح إلى ليبيا.

    وقالت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل والرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون ورئيس الوزراء الإيطالي جوزيبي كونتي: "نحض جميع الفرقاء الأجانب على وقف تدخلهم المتزايد واحترام الحظر على السلاح الذي فرضه مجلس الأمن الدولي بشكل كامل".

    وأبدى القادة الأوروبيون الثلاثة في البيان، "استعدادهم للنظر في اللجوء المحتمل إلى العقوبات إذا تواصل خرق الحظر بحرا أو برا أو جوا". 

    وأضافوا "ندعو كل الأطراف في ليبيا، وكذلك داعميهم الأجانب، إلى وقف فوري للمعارك"، معربين عن "قلقهم الكبير" حيال "تصاعد التوتر العسكري في البلاد".

    وتعاني ليبيا انقساما حادا في مؤسسات الدولة، بين الشرق الذي يديره مجلس النواب والجيش الوطني الليبي، وبين الغرب حيث المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق برئاسة فائز السراج، وهي الحكومة المعترف بها دوليا إلا أنها لم تحظ بثقة البرلمان.

    وتدور بالعاصمة الليبية طرابلس ومحيطها، منذ أبريل/نيسان من العام الماضي، معارك متواصلة بين قوات الجيش الليبي وقوات تابعة لحكومة الوفاق، خلفت مئات القتلى وآلاف الجرحى.

    انظر أيضا:

    السيسي يبحث مع رئيس الوزراء اليوناني تطورات الأوضاع في ليبيا
    مجلس الأمن يوافق على طلب ليبيا بشأن انتهاك حظر السلاح ومحاولات تهريب النفط
    أردوغان يتحدث عن نجاحات تركيا في سوريا وليبيا وشرق المتوسط
    فيديو أثار جدلا.. هل هذه معدات تنقلها مصر تمهيدا للتدخل في ليبيا
    الكلمات الدلالية:
    ليبيا, جوزيبي كونتي, أردوغان, إيطاليا, تركيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook