15:59 GMT26 سبتمبر/ أيلول 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 11
    تابعنا عبر

    نقلت صحيفة "لو موند" الفرنسية أن المدعين الفرنسيين يحققون رسميا مع لاجئ رواندي، صباح اليوم الأحد، بعد اعترافه بإضرام النار في كاتدرائية مدينة نانت التي تعود للقرن الخامس عشر.

    واستجوب ممثلو الادعاء اللاجئ البالغ من العمر 39 عاما، الذي عمل حارسا متطوعا في كاتدرائية القديس بطرس والقديس بولس، مرة أخرى أمس السبت ثم وضعوه قيد الاحتجاز.

    وقال ممثل الادعاء بيير سين، إن المشتبه به اعترف بمسؤوليته عن الحريق الذي اندلع في ثلاثة أماكن بالمبنى يوم 18 يوليو/تموز، بعد نفيه ذلك في البداية.

    ولم تكشف السلطات عن اسم المشتبه به. وقال محاميه، الذي ذكرت الصحيفة أن اسمه كوينتن شابير، إن موكله نادم بشدة على أفعاله.

    وأضاف شابير "كان موكلي متعاونا"، بحسب ما نقلته "رويترز".

    ويأتي الحريق بعد ما يربو بقليل على عام واحد من تعرض كاتدرائية نوتردام التاريخية في باريس لحريق التهم سقفها وبرجها الرئيسي.

     

    انظر أيضا:

    الادعاء الفرنسي يعتقد أن حريق كاتدرائية نانت "متعمد"
    احتجاز مشتبه به بحريق كاتدرائية "نانت" الفرنسية
    وزير فرنسي: حريق كاتدرائية نانت ربما يكون غير متعمد
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook