22:13 GMT08 أغسطس/ أب 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 20
    تابعنا عبر

     كشف الرئيس الإيراني، حسن روحاني، عن تلقيه أكثر من 23 طلبا للقاء مسؤولين أمريكيين على مدى العامين الماضيين، مؤكدا ثبات موقف طهران من ضرورة رفع العقوبات قبل الحوار مع واشنطن.

    طهران- سبوتنيك. وقال روحاني، خلال اجتماع مع مديري الصناعات البتروكيماوية والصلب، اليوم الاثنين، وحسبما نقل عنه التلفزيون الرسمي: "لقد مر ما يقرب عامين و3 أشهر منذ أن انسحبت الولايات المتحدة الأمريكية من الاتفاق النووي، ونحن تحت ضغوط شديدة. وخلال هذه الفترة ظنوا أنه لا يمكننا الصمود لأكثر من بضعة أشهر وسوف نتصل بهم؛ ولكن خلال هذه الفترة، إذا قلت أنني تلقيت 23 طلبا للقاء مسؤولين أمريكيين، فيكون ذلك قليلا".

    وأضاف: "خلال سفري إلى نيويورك عام 2017، فقط تلقيت العديد من الطلبات للقاء مسؤولين أمريكيين. وخلال عامي 2017 و2018 والعام الماضي طلب منا جميع قادة الدول الغربية والأوروبية واحدا تلو الآخر مقابلة مسؤولين أمريكيين"، مؤكدا أن بلاده لا تريد "الاستعراض بل تبحث عن حل لهذه المسألة".

    وتابع الرئيس الإيراني: "لقد فرضوا علينا عقوبات في انتهاك لجميع القوانين الدولية، ويجب عليهم رفعها أولاً، وهذا ليس شرطا مسبقا بل حقيقة.. فرضوا عقوبات ليس على الحكومة الإيرانية بل على الشعب الإيراني، وكانت عقوباتهم إرهابا اقتصاديا وفي ظروف كورونا الحالية يمارسون الإرهاب الطبي أيضا".

    وشهدت العلاقات الأمريكية الإيرانية توترا وتصعيدا عسكريا من جانب واشنطن، وذلك بعد إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، في مايو/ أيار 2018، انسحابا أحاديا من الاتفاق الخاص ببرنامج إيران النووي الموقع عام 2015، بين إيران من جهة وبين القوى الست الكبرى (الدول الخمس الدائمة العضوية في مجلس الأمن الدولي بالإضافة إلى ألمانيا) من جهة أخرى، وأعادت فرض عقوبات مشددة على الاقتصاد الايراني، شملت جميع القطاعات وأهمها التعاملات البنكية مع الدول الأخرى وتصدير النفط.

    انظر أيضا:

    روحاني: الشعب الايراني لن يركع والوباء قد يستمر للعام المقبل
    روحاني: الحكومة بمعاونة الشعب نجحت في مواجهة الحصار
    روحاني يدعو لمراعاة القواعد الصحية خلال الاحتفال بعيد الأضحى
    الكلمات الدلالية:
    إيران, حسن روحاني
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook