00:00 GMT10 أغسطس/ أب 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    رأت وزيرة الصحة البلجيكية، ماغي دي بلوك، اليوم الاثنين، أن الإجراءات المتخذة، في ختام الاجتماع الأخير لمجلس الأمن القومي، لمنع انتشار فيروس كورونا ضرورية، لأنها ستسمح بتجنب تطور الموجة الثانية من الوباء في البلاد، والتي قد تكون أسوأ من الأولى.

    بروكسل - سبوتنيك. ونقلت الوكالة البلجيكية "بلغا" عن الوزيرة، قولها: "نحن في بداية الموجة الثانية. يجب أن تسمح لنا الإجراءات المتخذة بعدم الغوص في الموجة الثانية، فهي أكثر خطورة من الموجة الأولى".

    وشددت الوزيرة أيضا على أن العودة إلى العزلة العامة ستكون الملاذ الأخير.

    وأضافت دي بلوك: "سيكون من المحزن إذا لم يتمكن الأطفال من حضور الدروس مرة أخرى".

    وبلغت الزيادة في الإصابة بفيروس كورونا في بلجيكا على مدى الأيام السبعة الماضية 71 في المئة، والآن في البلاد يصاب ما يقرب من 279 شخصًا بالمرض يوميًا. في المجموع، تم تسجيل 66026 حالة إصابة من بين الذين تم اختبارهم في بلجيكا منذ منتصف آذار/مارس.

    وحثت السلطات البلجيكية، اليوم الاثنين، عقب اجتماع مجلس الأمن القومي، مواطنيها على الحد من التواصل وسط زيادة حالات كوفيد19  بنسبة 71 في المئة خلال الأسبوع الماضي. وفقًا للقواعد الجديدة، التي تدخل حيز التنفيذ يوم الأربعاء المقبل، تم تخفيض دائرة أصدقاء الأسرة ... من 15 إلى خمسة أشخاص. بالإضافة إلى ذلك، حددت السلطات البلجيكية قواعد التسوق. وحثت الشركات البلجيكية مرة أخرى على العودة إلى العمل عن بعد.

    انظر أيضا:

    الموجة الثانية تضرب بقوة... كاتالونيا تحث الآلاف على البقاء في منازلهم
    كبار أطباء بريطانيا: الموجة الثانية من كورونا قد تدمر المنظومة الصحية
    فرنسا تفرض ارتداء الكمامات في الأماكن العامة المغلقة لتجنب موجة ثانية من كورونا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook