18:18 GMT12 أغسطس/ أب 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 02
    تابعنا عبر

    أثار مقطع فيديو متداول على نطاق واسع للرئيس التركي رجب طيب أردوغان جدلا واسعا على مواقع التواصل.

    يتداول مستخدمون لمواقع التواصل الاجتماعي فيديو للرئيس أردوغان، يدعي ناشروه أنه يعلن فيه أن بلاده تنوي "احتلال اليمن" و"تحقيق الحلم اليهودي" في المنطقة العربية، إلا أن الفيديو يعود إلى خطاب ألقاه أردوغان في أكتوبر/ تشرين الأول 2019 في أنقرة والترجمة المرفقة به ليست صحيحة.

    وبحسب النص العربي المرفق، يقول أردوغان "نحن نريد احتلال اليمن كما احتللنا سوريا، والسعودية هي من اعترض طريقنا…ما فعلناه بسوريا هو لتحقيق الحلم اليهودي"، وأيضًا "مصر الجار والعدو لإسرائيل يجب تدميرها لتعيش إسرائيل بسلام".

    إلا أن النص العربي المرفق بالفيديو لا يمت لما يقوله إردوغان بصلة، بحسب فريق تقصي صحة الأخبار في وكالة "فرانس برس".

    فالتفتيش عن الفيديو بعد تقطيعه إلى مشاهد ثابتة يرشد إلى موقع الرئاسة التركية على الإنترنت وعلى موقع يوتيوب حيث يمكن مشاهدة الفيديو مع ترجمة إلى العربية والإنجليزية.

    وبحسب موقع الرئاسة التركية ألقى أردوغان الخطاب خلال مشاركته في الاجتماع الموسّع لرؤساء فروع حزب "العدالة والتنمية" في الولايات التركية في العاشر من أكتوبر/ تشرين الأول 2019، ودان فيه الدول التي نددت بعملية "نبع السلام" في سوريا بعد يوم واحد على انطلاقها.

    وقال في كلمته إن "تركيا لا تقبل أبدًا الانتقادات الموجهة لهذه العملية التي شنتها لتقويض الإرهاب" مشيرًا إلى السعودية ومصر.

    لكنّه لم يقل إن بلاده تريد احتلال اليمن وأنّ السعودية "عدو لإسرائيل وبالتالي هي عدو لتركيا" ولم يأت على ذكر احتلال اليمن ولا حتى "تحقيق الحلم اليهودي في سوريا" كما جاء في المنشورات المضللة.

    فعندما ذكر أردوغان السعودية واليمن في الفيديو الأصلي، كان يتكلم عن الوضع في اليمن الذي يشهد منذ 2014 حرباً بين الحوثيين والقوات الموالية لحكومة الرئيس المعترف به، التي تصاعدت في آذار/ مارس 2015 مع تدخل السعودية على رأس تحالف عسكري دعماً للقوات الحكومية. 

    أما عندما جاء على ذكر مصر، فكان في سياق اتهامها بالتسبب بوفاة الرئيس الإسلامي محمد مرسي في يونيو/ حزيران 2019 أثناء محاكمته، بعدما أطاح به الجيش بقيادة الرئيس الحالي عبد الفتاح السيسي في يوليو/ تموز 2013 إثر تظاهرات حاشدة معارضة له.

    انظر أيضا:

    أردوغان يتحدث عن نجاحات تركيا في سوريا وليبيا وشرق المتوسط
    أردوغان: تركيا ستبقى في سوريا إلى أن ينال الشعب السوري حريته
    أمير قطر وأردوغان يبحثان تعزيز العلاقات في مجالات الدفاع وقضايا ليبيا وسوريا واليمن
    الكلمات الدلالية:
    أردوغان, سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook