23:11 GMT26 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 20
    تابعنا عبر

    أعلنت وزارة الدفاع الأرمينية، اليوم الجمعة، عن وضع القوات العسكرية في الجيش الأرميني على الحدود مع أذربيجان في حالة تأهب قصوى، وذلك في إطار التفتيش المفاجئ للقيادة العسكرية العليا وقيام دول مجاورة بتدريبات عسكرية قد تهدد سلامة البلاد العامة.

    وقال المتحدث باسم وزارة الدفاع الأرمينية، شوشان ستيبانيان، لوكالة "سبوتنيك": "وفقا لخطة التدريب القتالي لعام 2020، قامت القيادة العسكرية المركزية بفحص مفاجئ يتعلق بالاستعداد القتالي للقوات".

    وأضاف قائلا: "شملت هذه الخطوة، عمليات تفتيش لتشكيلات كبيرة من الوحدات العسكرية من الصف الأول وجزء من القوات العسكرية المركزية وتم وضعها على مستوى عال من الاستعداد القتالي".

    وتابع المتحدث قائلا: "لقد حددت القيادة العسكرية مهمة التحقق من الاستعداد القتالي للوحدات، وقدرتها على التصرف بسرعة في الوضع الحالي".

    وقال ستيبانيان: "من المقرر أيضا التحقق من التفاعل بين التقسيمات الفرعية وقوات المساعدة وخلال العملية ستجري تمارين السيطرة على الحرائق وعمليات تكتيكية عسكرية على الحدود".

    وكانت وزارة الدفاع الأذربيجانية، قد أصدرت، بيانا أعلنت فيه أنها بصدد إجراء مناورات عسكرية مشتركة مع الجانب التركي في الفترة الممتدة من 29 يوليو/ تموز إلى 10 أغسطس/ آب المقبل.

    هذا وتستمر الاشتباكات على الحدود بين أرمينيا وأذربيجان، التي بدأت منذ الـ12 من تموز/ يوليو الجاري، في منطقتي توفوز وتافوش المجاورتين، اللتين تقعان على الحدود مع جورجيا وتقعان على بعد مئات الكيلومترات من ناغورني- قره باخ، غير المعترف بها. وتوجد في مكان القصف مواقع عسكرية منتشرة بالقرب من قرية موفسيس. ووفقا لـ باكو، فقد قتل حتى الآن، 12 عسكريا أذربيجانياً، بينهم جنرال.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook