00:44 GMT25 سبتمبر/ أيلول 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أعلن متحدث باسم حاكم إقليم ننغرهار، أمس الاثنين، أن أكثر من 300 سجين لا يزالون طلقاء بعد هجوم شنه تنظيم "داعش" الإرهابي على سجن في مدينة جلال آباد شرقي أفغانستان.

    وقال عطاء الله خوجياني، المتحدث باسم حاكم ننغرهار، إنه من بين السجناء البالغ عددهم 1793، تم القبض على أكثر من 1025 بعد محاولتهم الهرب، فيما بقي 430 داخل السجن.

    وأضاف خوجياني: "الباقون مفقودون. الهجوم بدأ مساء أول أمس، وتواصلت الاشتباكات بين مسلحين وقوات الأمن تواصلت أمس الاثنين، فيما لقي 29 شخصا على الأقل حتفهم وأصيب أكثر من 50 بجروح".

    وجاء الهجوم في آخر أيام هدنة عيد الأضحى التي أعلنتها حركة طالبان، بينما أعلن تنظم "داعش" مسؤوليته عن هجوم في مدينة جلال آباد الأفغانية، بحسب صحيفة "الشرق الأوسط".

    وكان المهاجمون قد فجروا سيارة مفخخة ثم أطلقوا النار في الهجوم الذي استمر لنحو 17 ساعة، وقال مسؤولون إن ما لا يقل عن 5 مدنيين لقوا حتفهم، كما أصيب نحو 40 آخرين.

    ووقع الهجوم بعد يوم من إعلان القوات الأفغانية عن مقتل قائد استخبارات تنظيم "داعش" في أفغانستان أسد الله أوروكازاي في جلال آباد، ونفت حركة طالبان تورطها في الحادث الذي وقع أثناء وقف لإطلاق النار متفق عليه.

    انظر أيضا:

    محكمة في لندن تنظر قضية اتهام جنود بريطانيين بقتل مدنيين في أفغانستان
    انفجار عدة قنابل خارج مجمع سجون في أفغانستان... فيديو
    أفغانستان... "داعش" يتبنى هجوما مسلحا على سجن بننغرهار شرقي البلاد
    الكلمات الدلالية:
    هجوم, طالبان, داعش, أفغانستان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook