20:27 GMT25 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 30
    تابعنا عبر

    أعلن نائب مدير قسم الصحافة والإعلام في وزارة الخارجية الروسية، أليكسي زايتسيف، اليوم الخميس، أن موسكو تدعو واشنطن لمناقشة المخاوف المتزايدة بشأن الأنشطة البيولوجية العسكرية للولايات المتحدة على أراضي جمهوريات الاتحاد السوفيتي السابق، حيث بدأ البنتاغون في بناء المختبرات هناك.

    موسكو - سبوتنيك. وقال زايتسيف خلال مؤتمر صحفي: "تحت ستار تقديم المساعدة في المجال الصحي والوبائي، بدأ البنتاغون في تشييد وتحديث المختبرات الميكروبيولوجية على أراضي جمهوريات الاتحاد السوفيتي السابق".

    وأضاف "في سياق الاتصالات الثنائية مع دول رابطة الدول المستقلة، نلفت الانتباه إلى ضرورة فرض رقابة وطنية صارمة على أي نشاط بيولوجي يتم تنفيذه على أراضيها".

    وأوضح "من أجل إزالة القضايا المتعلقة بالأنشطة البيولوجية العسكرية للولايات المتحدة على طول محيط الحدود الروسية، نعتبر أنه من الضروري تفعيل آلية المادة 5 من معاهدة حظر الأسلحة البيولوجية والسامة، والتي بموجبها يجب على الدول الأعضاء التشاور مع بعضها البعض في حل أية قضايا تتعلق بتنفيذ أحكامها".

    وتابع "ندعو الجانب الأمريكي للجلوس إلى طاولة المفاوضات وبحث بشكل ثنائي جميع المسائل، التي تراكمت لدينا فيما يتعلق بالأنشطة البيولوجية العسكرية للولايات المتحدة".

    يذكر أن معاهدة حظر الأسلحة البيولوجية والسامة، تم توقيعها في 10 نيسان/ أبريل 1972. وأصبحت نافذة في 26 آذار/ مارس 1975، وبحلول آب/ أغسطس عام 2019 وقعتها جميع الدول الأعضاء في الأمم المتحدة البالغ عددها 193 دولة، وتلزم المعاهدة الأطراف الموقعة بمنع تطوير وإنتاج وتخزين الأسلحة البيولوجية والسامة.

    انظر أيضا:

    كازاخستان تنفي الاتهامات بتطوير أسلحة بيولوجية
    قوات الحماية من الأسلحة الإشعاعية والكيميائية والبيولوجية تحصل على روبوت جديد
    موسكو: الموقف الأمريكي بشأن اتفاقية حظر الأسلحة البيولوجية خطير جداً
    الخارجية الروسية: موسكو تصر على تعزيز اتفاقية حظر الأسلحة البيولوجية والسامة
    الدفاع الروسية: بيانات أمريكا حول تطوير "الأسلحة البيولوجية" تتعارض مع المعاهدات
    البنتاغون: أمريكا لا تعمل على تطوير أسلحة بيولوجية في جورجيا
    الكلمات الدلالية:
    أخبار العالم, مختبرات بيولوجية, البنتاغون, أمريكا, الاتحاد السوفيتي, الخارجية الروسية, روسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook