14:23 GMT27 سبتمبر/ أيلول 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    يجتمع آلاف من شيوخ القبائل الأفغانية والزعماء المحليين والسياسيين، اليوم الجمعة، لبحث جهود الحكومة لتحقيق السلام مع حركة "طالبان"، لاسيما مصير نحو 400 من سجناء طالبان قد يمهد إطلاق سراحهم الطريق لإجراء محادثات.

    وتم توجيه الدعوة لنحو 3200 للمشاركة في اجتماع المجلس المعروف باسم لويا جيركا في كابول وسط إجراءات أمنية مشددة للتشاور على مدى ثلاثة أيام على الأقل ثم تقديم توصيات للحكومة بشأن ما إن كان ينبغي إطلاق سراح السجناء، وذلك بحسب وكالة "رويترز".

    وفي إطار اتفاق أبرمته الولايات المتحدة مع طالبان، في فبراير/ شباط، ويتيح انسحاب القوات الأمريكية من أفغانستان، تمت الموافقة على إطلاق سراح نحو خمسة آلاف من سجناء طالبان من السجون الأفغانية كشرط لإجراء محادثات بين الحركة والحكومة المدعومة من واشنطن.

    وأفرجت الحكومة بالفعل عن جميع سجناء طالبان باستثناء نحو 400، تقول إنهم مدانون بارتكاب أسوأ الجرائم التي تشمل القتل والاتجار في المخدرات والخطف.

    وحذر زلماي خليل زاد، مبعوث الولايات المتحدة الخاص إلى أفغانستان، ومهندس الاتفاق بين طالبان وواشنطن من أي تعقيدات قد تنتج عن قرار اجتماع مجلس القبائل.

    وكتب على تويتر: "نتمنى النجاح للمشاركين في لويا جيركا... ونحثهم على عدم السماح لمن يفضلون الوضع القائم ويسعون لتعقيد مسار السلام باستغلال الاجتماع".

    وقال عبد السلام رحيمي رئيس أمانة المجلس الأعلى للقبائل إن قرار المجلس ضروري، نظرا لأن الرئيس أشرف غني لا يملك صلاحية الموافقة على إطلاق سراح سجناء مدانين بمثل هذه الجرائم الخطيرة.

    انظر أيضا:

    فرار 1793 سجينا عقب هجوم لتنظيم "داعش" على سجن في أفغانستان
    ترامب يعلن خفض عدد القوات الأمريكية في أفغانستان إلى 4 آلاف شخص
    بومبيو يدعو إلى السماح بإطلاق سراح سجناء طالبان المتبقين لدى حكومة أفغانستان
    الكلمات الدلالية:
    أفغانستان, طالبان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook