14:29 GMT26 سبتمبر/ أيلول 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 21
    تابعنا عبر

    أفادت السلطات المحلية الهندية بوجود 690 طنا من نترات الأمونيوم، وهي المادة التي سببت الانفجار الهائل الذي هزّ بيروت الثلاثاء، مخزنة في أحد موانيها منذ 2015.

    وقالت قناة "فرانس 24" إن السلطات الهندية أمرت بحصر المواد الخطرة المخزنة في موانئ البلد الذي يبلغ عدد سكانه 1,3 مليار نسمة، وذلك في أعقاب كارثة مرفأ بيروت التي أوقعت 154 قتيلا على الأقل و5 آلاف جريح وشردت مئات الآلاف.

    وتوجد هذه الكمية الضخمة من نترات الأمونيوم مخزنة في مرفأ تشيناي، عاصمة ولاية تاميل نادو. وتوجد هذه الشحنة في 37 حاوية استوردتها شركة هندية من كوريا عام 2015، لكن حجزتها السلطات الجمركية في المرفأ.

    وطمأنت السلطات الجمركية المحلية المواطنين بأن الوضع لا يمثل خطرا، وأنه يجري العمل على بيع المادة الخطرة بمزاد للتخلص منها، كما شددت دائرة الجمارك في بيان إن "المواد الكيميائية المحجوزة مخزنة بشكل آمن، وسلامة الشحنة والناس مضمونة".

    ويرى الخبراء أن خطر انفجار هذه المادة محدود شريطة احترام ارشادات السلامة، ويتطلب احتراقها حرارة مرتفعة أعلى بقليل من 200 درجة.

    وهز انفجار عنيف مرفأ بيروت، ما تسبب في تضرر نصف مباني المدينة تقريبا نتيجة شدة الانفجار العنيف مع وقوع عدد كبير من الضحايا وخسائر كبيرة في الممتلكات.

    وأعلن مجلس الدفاع الوطني في لبنان بيروت مدينة منكوبة، وأوصى بإعلان حالة الطوارئ في البلاد على خلفية الحادث، فيما  قال الرئيس اللبناني، ميشال عون، في مستهل اجتماع مجلس الدفاع الأعلى، إن كارثة كبرى حلت ببلاده، مؤكدا أن الهدف من هذا الاجتماع هو اتخاذ الإجراءات القضائية والأمنية الضرورية.

    انظر أيضا:

    إيران تطالب ماكرون بالاعتذار بعد تصريحاته بشأن انفجار بيروت
    بومبيو يدعو إلى فتح تحقيق "معمق" في انفجار بيروت
    المغنية مادونا تعلن عن تضامنها مع كارثة انفجار مرفأ بيروت (فيديو)
    عائلة فلسطينية تعطي اسم "بيروت" لمولودتهم.. صورة
    الكلمات الدلالية:
    الهند
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook