23:13 GMT28 سبتمبر/ أيلول 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    تظاهر أكثر من ألف شخص من المناهضين للحكومة في شوارع الحي التجاري في العاصمة التايلاندية، بانكوك، اليوم السبت، بعد القبض على اثنين من زعماء الاحتجاجات واحتجازهما الليلة الماضية.

    ووجهت الاتهامات إلى محامي حقوق الإنسان، أنون نامبا (35 عاما)، والناشط الطلابي بانوبونج جادنوك (23 عاما)، أمس الجمعة، وجرى احتجازهما على خلفية ارتباطهما بسلسلة من الاحتجاجات المطالبة بالمزيد من الديمقراطية. وذلك بحسب وكالة "رويترز".

    وجرى الإفراج عنهما بكفالة، اليوم السبت، على ذمة التحقيق في الاتهامات، وبشرط عدم ارتكابهما أي مخالفات أخرى.

    وتضم الاتهامات الأخرى الموجهة إلى أنون وبانوبونج، التحريض ومخالفة مرسوم للطوارئ جرى فرضه للحد من انتشار وباء كورونا في البلاد. 

    وأثناء خروجهما من المحكمة، ظهر الاثنان وهما في صحة جيدة، وتعهدا بالاستمرار في الاحتجاجات المتفقة مع الدستور. إلا أن إطلاق سراحهما لم يخفف من حدة الاحتجاجات التي شارك فيها أكثر من 1000 متظاهر، شاركوا في مسيرة مناهضة للحكومة في شوارع الحي التجاري ببانكوك.

    وهتف المتظاهرون مطالبين برحيل الشرطة وسقوط "النظام الدكتاتوري"، وقدموا التحية للمتظاهرين المناصرين للديمقراطية ممن يطالبون بحل البرلمان وتعديل الدستور وإجراء انتخابات جديدة.

    وعادت المظاهرات إلى شوارع تايلاند للدعوة إلى "الإطاحة بحكومة قائد الانقلاب العسكري، برايوت تشان أوتشا"، التي وصلت للسلطة في 2014 وذلك بعد انتخابات متنازع عليها العام الماضي، يقول نشطاء إنه تم ترتيبها لإحكام قبضة برايوت على السلطة.

    انظر أيضا:

    وكالة: إزالة تماثيل زعماء الثورة انعكاس لمعركة أيديولوجية في تايلاند
    الشرطة التايلاندية تعتقل قطا انتهك الحجر الصحي... فيديو
    روسيا... الإعلان عن رحلات طيران لإجلاء الرعايا الروس من تايلاند واليابان
    تايلاند تعلن البدء عن إجراء تجارب على لقاح مضاد لفيروس كورونا على القردة
    الكلمات الدلالية:
    انقلاب عسكري, مظاهرات, تايلاند
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook