12:15 GMT25 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 01
    تابعنا عبر

    وقع ما يمكن وصفه بالكارثة الكبرى قبالة سواحل جزيرة موريشيوس، بعد تدفق ما لا يقل عن ألف طن من المنتجات النفطية والبترولية.

    طوكيو – سبوتنيك. تسرب ما لا يقل عن ألف طن من المنتجات البترولية إلى المحيط الهندي من سفينة شحن يابانية جنحت بالقرب من جزيرة موريشيوس في نهاية يوليو /تموز الماضي.

    وصرح نائب رئيس الشركة اليابانية المشغلة ميتسوي أو.إس.كيه لاينز أكيهيكو أونو، خلال مؤتمر صحفي أنه: "وبحسب التقديرات الأولية، فقد بلغ حجم تسرب المنتجات النفطية ألف طن على الأقل. ونقدم أعمق اعتذارنا عما حدث ونعتزم مواصلة العمل لحل المشكلة بشكل كامل".

    في وقت سابق، أعلن رئيس وزراء موريشيوس براويند دجاغنوت، حالة الطوارئ، عقب تسرب الوقود من ناقلة البضائع السائبة "إم في ويواكاشيو"، والتي جنحت بالقرب من الجزيرة.

    إلى جانب ذلك، قال دجاغنوت، إن البلاد ليس لديها المهارات والخبرة اللازمة لإخراج السفينة من الجنوح، ولذلك لجأت إلى الأمم المتحدة والرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون للمساعدة.

    بدورها، قررت السلطات الفرنسية إرسال معدات ومتخصصين إلى الجزيرة من أراضي منطقة ريونيون الخارجية المجاورة.

    وكانت السفينة "إم في ويواكاشيو"، التي يبلغ طولها حوالي 300 متر، تحمل البضائع من الصين عبر سنغافورة إلى البرازيل، لكنها جنحت في المحيط الهندي في الـ26 يوليو/تموز.

    وبسبب سوء الأحوال الجوية، تعرض الجانب الأيمن من حجرة الوقود للعطب، ونتيجة لذلك، حدث تسرب كبير للوقود.

    وفي الصور التي أخذت من الفضاء، بالإمكان رؤية كيف تنتشر بقعة سوداء حول السفينة.

    انظر أيضا:

    بالتفاصيل... صفقة لإفراغ ناقلة صافر من النفط في اليمن
    قبل جلسة مجلس الأمن... "أنصار الله" تبعث رسالة إلى الأمم المتحدة بشأن ناقلة النفط
    اختطاف ناقلة نفط إيرانية قرب الإمارات والأمم المتحدة تكشف الدولة التي نقلت إليها
    وزارة الخارجية الروسية تؤكد اختطاف 7 مواطنين روس من ناقلة نفط في خليج غينيا
    الكلمات الدلالية:
    المحيط الهندي, تسرب نفطي, تسرب, استهداف ناقلة نفط, احتجاز ناقلة نفط, ناقلة نفط
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook