11:15 GMT25 سبتمبر/ أيلول 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قرر فريق المرشحة لرئاسة بيلاروسيا سفيتلانا تيخانوفسكايا، عدم المشاركة في الاحتجاجات، التي أعقبت الانتخابات من أجل تجنب الاستفزازات المحتملة.

    وقالت آنا كراسولينا السكرتيرة الصحفية للسياسية، في تصريح لوكالة "سبوتنيك"، اليوم الاثنين: "اتخذ الفريق قرارًا بأن ظهورها(تيخانوفسكايا) قد يتسبب في بعض الاستفزازات الإضافية، والتي نود تجنبها. لذلك، قرر الفريق أنها لن تذهب. وكونها أحد أعضاء الفريق، قرررت الامتثال للقرار".

    وبحسب السكرتيرة الصحفية، فإن تيخانوفسكايا لم تكن تريد أن تكون "بجانب زوجها" نتيجة الاستفزازات، والذي هو الآن في السجن في إطار القضايا الجنائية.

    وجرت الانتخابات الرئاسية في بيلاروسيا في 9 أغسطس/آب. وبعد إغلاق مراكز الاقتراع في مينسك، بدأت أعمال شغب استمرت حتى الصباح، فيما اعتقلت قوات الأمن عددا  من المتظاهرين. واستخدمت قوات إنفاذ القانون القنابل اليدوية، وخراطيم المياه  لتفريق المتظاهرين.

    وفقًا للموقع الإلكتروني، حصل الرئيس الحالي ألكسندر لوكاشينكو على 80.08% من الأصوات (أيده 4.659.561 ناخبًا). و10.09% (587.411) صوتوا لصالح سفيتلانا تيخانوفسكايا.

    وحسب آخر المعطيات بلغت نسبة المشاركة 84.17%.

    انظر أيضا:

    اعتقال 3 آلاف شخص بعد أعمال شغب في بيلاروس
    لجنة الانتخابات البيلاروسية: لوكاشينكو ينال 80.08% من الأصوات
    الكلمات الدلالية:
    مرشحة الرئاسة, مظاهرات, انتخابات, بيلاروس
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook